البابا فرنسيس للاجئين: لا تفقدوا الأمل.. فلستم وحدكم! | أخبار | DW | 16.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

البابا فرنسيس للاجئين: لا تفقدوا الأمل.. فلستم وحدكم!

أثناء زيارته لجزيرة ليسبوس وجه بابا الفاتيكان كلمة للاجئين هناك حثهم فيها على ألا يفقدوا الأمل مؤكدا لهم أنهم ليسوا وحدهم، مطالبا العالم بإيجاد حل لهذه "الأزمة الإنسانية الخطيرة". وسوف يصطحب البابا معه 12 لاجئا سوريا.

في مسعى منه لرفع معنويات اللاجئين العالقين في اليونان، دعاهم البابا فرنسيس إلى عدم فقدان الأمل وأنهم ليسوا وحدهم. وحض البابا المجتمع الدولي على التعامل معهم بطريقة "تليق بالكرامة"، حسب تعبيره.

وقال الحبر الأعظم موجها كلامه إلى اللاجئين العالقين في جزيرة ليسبوس اليونانية والذين خصهم بزيارته عقب دخول الاتفاق المثير للجدل بين تركيا والاتحاد الأوروبي والذي يسمح بإعادة المهاجرين إلى تركيا: "أصدقائي الأعزاء، أريد أن أقول لكم إنكم لستم وحدكم...لا تفقدوا الأمل!".

وأضاف البابا:" جئت إلى هنا حتى أكون معكم وأستمع إلى معاناتكم ومطالبة العالم بأن يولي هذه الأزمة الإنسانية الخطيرة اهتماما مع تمنياتي بأن يجد حلا لها".

وشدد البابا على القول:" نأمل في أن يولي العالم اهتماما بهذه الأوضاع المأساوية والميؤوس منها فعلا، وأن يتعامل معها بطريقة تليق بإنسانيتنا المشتركة".

وأوضح البابا أن "الله خلق الجنس البشري حتى يشكل عائلة واحدة. وإذا ما تألم احد إخوتنا أو إحدى أخواتنا، نتأثر جميعا". وقال البابا "يستطيع جميع إخوتنا وأخواتنا في هذه القارة، على غرار السامري الصالح، أن يهبوا لمساعدة للمساعدة بهذه الروح من الإخوة والتضامن والاحترام للكرامة البشرية التي طبعت تاريخها الطويل".

وانتقد البابا بهذه الكلمات ضمنيا إرادة السلطات الأوروبية بإعادة هؤلاء المهاجرين إلى تركيا.

ودعا كل من البابا فرنسيس وبطريرك القسطنطينية بارثولوميو ورئيس أساقفة أثينا ايرونيموس، في بيان موقع، العالم إلى "التعامل بشجاعة مع هذه الأزمة الإنسانية الكثيفة وأسبابها الخفية، عبر مبادرات دبلوماسية وإنسانية وخيرية، من خلال جهود منسقة، في الشرق الأوسط أو في أوروبا".

وذكر الفاتيكان في بيان أن البابا سوف يصطحب معه إلى إيطاليا 12 لاجئا سوريا من جزيرة ليسبوس بينهم ستة أطفال. وجاء في البيان " كل أفراد العائلات الثلاث مسلمون (..) كانت منازلهم قد تعرضت للقصف ". وسوف يعتني الفاتيكان باللاجئين الذين سوف تستضيفهم مبدئيا جمعية سانت إيجيديو وهي منظمة كاثوليكية غير حكومية.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/د.ب.أ)

مختارات