الانتربول يستعين بالإنترنت للقبض على الفارين من العدالة | ثقافة ومجتمع| قضايا مجتمعية من عمق ألمانيا والعالم العربي | DW | 06.07.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

الانتربول يستعين بالإنترنت للقبض على الفارين من العدالة

أطلقت الشرطة الدولية عملية "تحت الحمراء" لإلقاء القبض على 450 متهم مطلوب للعدالة عبر العالم. الانتربول يرغب في إشراك الجمهور المستخدم للانترنت والحصول على معلومات جديدة تمكنه من تسريع إلقاء القبض على المتهمين.

منظمة الأنتربول تطلق عملية تحت الحمراءللقبض على المتهمين الفارين

منظمة الأنتربول تطلق عملية "تحت الحمراء"للقبض على المتهمين الفارين

في خطوة هي الأولى من نوعها، وجهت الشرطة الدولية المعروفة بالأنتربول دعوة إلى مستخدمي الانترنت، لمساعدتها في العثور على عدد من المجرمين الفارين عبر أنحاء العالم. وتهدف العملية التي أطلق عليها الانتربول إسم "تحت الحمراء" إلى الحصول على معلومات بشأن 450 شخصا مطلوبين للعدالة في 29 دولة،متهمين بجرائم كالقتل والاعتداء الجنسي على الأطفال والسطو وتجارة المخدرات وغيرها من الجرائم الأخرى.

وكان الانتربول بدأ البحث عن هؤلاء المتهمين منذ ماي الماضي حيث قام منذ ذلك الوقت بتحديد مكان أكثر من 100مطلوب أوقف عدد منهم مثل عارضة الأزياء الكولومبية انجي سانكليمنتي فالنسيا المطلوبة بجرم الاتجار بالمخدرات، وموامبا مونانجا من جمهورية الكونغو الديمقراطية المتهم في قضايا تبييض الأموال.”

الانترنت في خدمة الشرطة

Interpol Logo

تمكنت الشرطة الدولية من القبض على مجرمين بفضل الانترنت في تجارب سابقة


تعتبر هذه المرة الأولى التي تلجأ فيها منظمة دولية لخدمات الشبكة العنكبوتية. مارتن كوكس منسق العملية أوضح في بيان للانتربول أنه سبق الاعتماد على الانترنت في تحديد أماكن المطلوبين للعدالة لكن على المستوى الوطني والمحلي فقط.وسينشر الانتربول صور ل26 متمهما في الانترنت على أمل أن يتعرف عليهم الجمهور المستخدم لهذه الوسيلة خاصة مرتادي الشبكات الاجتماعية ك"فايسبوك" و"تويتر" و"ماي سبايس" وغير ذلك.

ولا يخفي الأنتربول معرفته بدور الانترنت في هذه العملية، فقد أشار في بيان له "أن حجم العملية التي أطلقها الانتربول كبيرة تتطلب مساعدة الجمهور"،كما يضيف مارتن كوكس في نفس البيان أن الانتربول لم يكن يستطيع الاستفادة من قبل من المعلومات التي المتاحة الآن في الانترنت، واليوم هو محتاج لمعلومات جديدة عن الفارين الذين يطاردهم منذ سنوات من الممكن إيجادها في الانترنت.


احذر فقد تصادف مجرما في الانترنت !

Twitter-Facebook Artikelbild

"فرصة الاتقاء بمجرم على المواقع الاجتماعية لا تقل عن فرص الالتقاء به في الشارع"مارتن فوكس

ويعول الانتربول كثيرا على مستخدمي الشبكة العنكبوتية للحصول على معلومات جديدة بخصوص المتهمين الفارين،"فرصة مصادفة هؤلاء المطالبين على موقع اجتماعي أو منتدى للنقاش لا تقل عن فرصة مصادفتهم في الشارع" يقول مارتن فوكس داعيا الجمهور إلى " إبلاغ الانتربول بأي معلومة يجدونها مفيدة وكيفما كانت الوسيلة التي حصلوا عبرها على المعلومات"إلا انه حذرهم من جهة أخرى إلى عدم التصرف من تلقاء نفسهم، فقد وضعت الشرطة الدولية لهذه العملية بريدا الكترونيا وموقعا خاصا للحفاظ على سرية المتعاونين.

وتجدر الإشارة إلى أن المقر العام للانتربول يوجد في بمدينة ليون الفرنسية حيث يعمل نحو 650 شخصاً من 82 جنسية مختلفة على مدار الساعة، من أجل نقل المعطيات المتوافرة بين المكاتب الوطنية المركزية في الدول الأعضاء لمنظمة الانتربول والبالغ عددها 188 دولة.

الكاتبة: أمينة أسريري

مراجعة: حسن زنيند

مختارات