الاستخبارات الأميركية والبريطانية تجسست على تركيا أيضا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 31.08.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاستخبارات الأميركية والبريطانية تجسست على تركيا أيضا

بعد الزوبعة الديبلوماسية بين برلين وأنقرة التي أثارها كشف معلومات عن تجسس جهاز المخابرات الألماني، كشفت مجلة دير شبيغل الأسبوعية أن المخابرات الأميركية والبريطانية تجسستا أيضا على الشريك الأطلسي تركيا.

ذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أنه إلى جانب الاستخبارات الألمانية فإن الاستخبارات الأميركية والبريطانية تجسستا كذلك على تركيا الشريكة للدول الثلاث في حلف شمال الأطلسي (ناتو). يأتي ذلك بعد أن كانت تقارير صحفية في ألمانيا كشفت النقاب عن قيام جهاز الاستخبارات الألماني (بي إن دي) بالتجسس على تركيا على مدار سنوات، الأمر الذي أثار غضب تركيا وأعقبه استدعاء الخارجية التركية للسفير الألماني في أنقرة. وقالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية الصادرة غدا الاثنين(الأول من أيلول/سبتمبر) استنادا إلى وثائق للعميل السابق إدوارد سنودن إن وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس ايه) جمعت معلومات عن القيادة التركية في أنقرة.

وتابعت المجلة الأسبوعية أن السفارة التركية في واشنطن ومقر التمثيل الدبلوماسي التركي لدى الأمم المتحدة في نيويورك تعرضا للمراقبة. وذكرت المجلة أن الاستخبارات البريطانية كانت مهتمة بتتبع قطاع الطاقة في تركيا. في الوقت نفسه تحدثت المجلة عن تعاون الاستخبارات الأميركية مع تركيا في حربها على حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه) حيث أمدت واشنطن الأتراك بمعلومات عن الانفصاليين الأكراد.

ونقلت الصحيفة عن وثيقة لوكالة الأمن القومي الأمريكي تعود لعام 2007 ومصنفة بعنوان "سري للغاية" أن هذه المعلومات أدت إلى "مقتل أو اعتقال العشرات من قادة حزب العمال الكردستاني".

ح.ع.ح/ م.س(د.أ.ب)

مختارات