الاستخبارات الألمانية تحذر من تطرف معارضي إجراءات كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 14.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاستخبارات الألمانية تحذر من تطرف معارضي إجراءات كورونا

من التظاهر ضد إجراءات الحكومة الرامية لمواجهة كورونا، إلى التخطيط لإسقاط الحكومة ذاتها، هذه هي المخاوف التي تثير قلق الاستخبارات الداخلية الألمانية، بعد رصدها مؤشرات على تطرف خطير لعدد من معارضي سياسة الحكومة.

من المظاهرات ضد إجراءات كورونا في ألمانيا

من المظاهرات ضد إجراءات كورونا في ألمانيا

حذر رئيس المكتب الإقليمي لهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية، برنارد فيتهاوت، من تصاعد التطرف لدى معارضي إجراءات الحماية من جائحة كورونا. 

مختارات

وقال فيتهاوت في تصريحات لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت (14 تشرين الثاني/نوفمبر 2020): "اشتدت النبرة في الخطابات وهناك ترويج علني لتخيلات بالإطاحة بالحكومة الألمانية"، موضحاً أنه تم رصد هذه التطورات خلال المظاهرات المناهضة لإجراءات احتواء جائحة كورونا.

كما أشار إلى أن هذا التطرف لم يعد موجوداً فقط على الإنترنت، بل أيضاً في الشارع، وقال: "ألاحظ تطرفاً داخلياً متزايداً للحركة".

وذكر فيتهاوت أن هناك أفراداً لا يترددون الآن في شن هجمات، كما اتضح في هجوم الحرق المتعمد الذي استهدف معهد "روبرت كوخ" لمكافحة الأمراض والانفجار الذي وقع في حي "ميته" ببرلين، إلى جانب رسائل الاعتراف بهذه الجرائم.

وقال فيتهاوت: "لا أريد أن أستبعد احتمال وقوع مزيد من الهجمات، وهو ما آمل ألا يحدث"، مضيفاً أنه لا يرى حتى الآن أي دليل على إرهاب مناهض  لتدابير كورونا، ولكن هناك احتمال مماثل للتطرف في الحركة، وقال: "علينا أن نراقب عن كثب هذا التطور قبل أن يحدث شيء أسوأ".

وكانت بعض المظاهرات التي نظمها رافضون للإجراءات الحكومية المتعلقة بمواجهة كورونا قد انزلقت إلى العنف، واخترق متظاهرون شهر أغسطس/آب الماضي الحواجز أمام مبنى البرلمان الألماني في برلين، ما دفع الشرطة للتدخل. كما تعرّض حراس السفارة الروسية إلى الرشق بالحجارة.

وتشهد ألمانيا مظاهرات متعددة من أشخاص يرفضون الإجراءات الحكومية في مواجهة كورونا، وكثير منهم أعرب عن أن كورونا مجرّد مؤامرة، متحدثين عن أن الحكومة الألمانية تسلب السكان حريتهم. ويرفض عدد منهم ارتداء الكمامات واتباع الإرشادات الخاصة بمواجهة انتشار الفيروس.

إ.ع/خ.س ( د ب أ)

مشاهدة الفيديو 03:10

ألمانيا: تحذير من استغلال اليمين للاحتجاجات ضد إجراءات كورونا