الادعاء العام يتهم ألمانيا بالتخطيط لهجوم لصالح ″داعش″ | أخبار | DW | 14.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الادعاء العام يتهم ألمانيا بالتخطيط لهجوم لصالح "داعش"

يتهم الادعاء العام الاتحادي ألمانيا، تلقى تدريبا كقناص في العراق من قبل تنظيم "داعش"، بالتخطيط لتنفيذ اعتداء إرهابي وسط مدينة كارلسروه التي تحتضن مقر الادعاء العام الاتحادي والمحكمة الدستورية الاتحادية بجنوب غرب ألمانيا.

وجه الادعاء العام الاتحادي الألماني تهمة التخطيط لتنفيذ اعتداء إرهابي لشاب ألماني بعمر 29 عاما وذلك لصالح تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ "داعش" في ألمانيا. وأوضح الادعاء العام اليوم الثلاثاء(14 آب/أغسطس 2018) أن الرجل أراد مهاجمة أكشاك عرض محيطة بساحة تزلج في ميدان قصر كارلسوره  باستخدام سيارة.

وأضاف الادعاء العام الاتحادي أن الرجل كان قد تلقى تدريبا كقناص في العراق من جانب تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية"، موضحا أنه عاد إلى ألمانيا في عام 2017 وبدأ في الاستعدادات للهجوم. وأوضح الادعاء أنه قام خلال هذه الاستعدادات بالتقدم لشغل وظيفة سائق لدى عدة هيئات توصيل طرود، ولكنه لم ينجح في ذلك.

وبحسب الادعاء العام الاتحادي، أنتج المشتبه به فيديوهات من ألمانيا للترويج لتنظيم "الدولة الإسلامية" منذ عام 2015 ونشرها وروج للتنظيم الإرهابي على الإنترنت. وكان المشتبه به ولفترة طويلة تحت مراقبة الأجهزة الأمنية والتي كانت تراقبه أثناء محاولته الكشف عن المنطقة المفضلة لشن هجوم إرهابي.

وكانت القوات الخاصة التابعة للشرطة الألمانية قد ألقت القبض عليه في 20 كانون أول/ديسمبر عام 2017، ويقبع منذ ذلك الحين في الحبس الاحتياطي. ويتهم أيضا بالانتماء لتنظيم إرهابي أجنبي والتورط في نشاطات تمس أمن الدولة.

مختارات