الادعاء العام يؤكد العثور على حزام ناسف بجنوب باريس | أخبار | DW | 23.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الادعاء العام يؤكد العثور على حزام ناسف بجنوب باريس

فيما يتواصل البحث عن صلاح عبد السلام، المشتبه به الأساسي في اعتداءات باريس الذي لايزال على قيد الحياة، عثرت الشرطة الفرنسية على ما يشبه حزاما ناسفا" في مونروج بضاحية بجنوب العاصمة باريس.

عثرت الشرطة الفرنسية الاثنين (23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) على "ما يشبه حزاما ناسفا" في مونروج بضاحية جنوب باريس بعد عشرة أيام على الاعتداءات التي أوقعت 130 قتيلا في العاصمة الفرنسية، على ما أفادت مصادر متطابقة.

وقال مصدر في الشرطة أنه تم العثور على الحزام المشبوه "عند العصر في مستوعب للنفايات". وأوضح مصدر مطلع على التحقيق أن عمال تنظيف عثروا عليه وهو قيد التحليل "للتأكد مما إذا كان يحوي متفجرات".

وفي وقت لاحق أكدت مصادر في هيئة الادعاء الفرنسية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين أنه تم العثور على حزام ناسف في احد ضواحي باريس.

وأضاف المصدر أن دوائر الهاتف رصدت اتصالا لصلاح عبد السلام شقيق أحد الانتحاريين والمشتبه به الأساسي الذي يجري البحث عنه حتى الآن، عشية اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر قرب مونروج في بلدة شاتيون المجاورة.

والفرنسي صلاح عبد السلام (26 عاما) الذي يقيم في بلجيكا قد يكون المنفذ الوحيد لاعتداءات باريس الذي لا يزال على قيد الحياة.

أ.ح/ ح.ع.ح (أ ف ب/د.ب.أ)

مختارات