الادعاء العام: نازيون جدد وراء التهديدات بتفجير مسجدي ميونخ | أخبار | DW | 25.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الادعاء العام: نازيون جدد وراء التهديدات بتفجير مسجدي ميونخ

كشفت النيابة العامة بولاية بافاريا بجنوب ألمانيا أن التهديدات بتفجير قنابل في مسجدين في ميونخ قبل أسبوعين، تحمل بصمات اليمين المتطرف. وأشارت النيابة العامة أن التوقيع بعبارة "الدم والشرف" هو اسم الجماعة المحظورة.

بعد تلقي تهديدات بتفجير قنابل في مسجدين بمدينة ميونخ، جنوبي ألمانيا قبل أسبوعين، أعلن الادعاء العام بالمدينة اليوم الخميس (25 تموز/يوليو 2019) أن هناك إشارات على وجود دافع يميني متطرف وراء ذلك. وأكد الادعاء العام في مدينة ميونخ اليوم أن الرسائل البريدية التي احتوت التهديدات كانت موقعة بعبارة "الدم والشرف" وهو اسم جماعة محظورة لنازيين جدد.


وكانت رسالتان تحملان توقيع "كومبات 18" (Combat 18) وهو اسم لمجموعة متطرفة نازية جديدة، تعتبر الذراع المسلح لجماعة "الدم والشرف". وكانت شرطة مدينة ميونخ قد أخلت مسجدين في الحادي عشر من تموز/يوليو الجاري بسبب تلقي تهديدات، ولم يتم العثور على أي شيء في كلا المسجدين. وتولى المكتب المركزي لمكافحة التطرف والإرهاب بولاية بافاريا الألمانية مسؤولية التحقيقات.


وجاء في بيان الادعاء العام اليوم أنه سيتم إجراء "فحص دقيق" للتحقق من وجود صلة بين تهديدات وصلت لمساجد في مانهايم ودويسبورغ وماينز وكذلك بين التهديدات التي تلقاها المقر المركزي لحزب اليسار في برلين. وأضاف الادعاء أن الشرطة أمرت باتخاذ إجراءات احترازية خاصة لحماية كلا المسجدين في ميونخ. 
ح.ع.ح/ه.د(د.ب.ا)
 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة