الادعاء العام في فرنسا يفتح تحقيقاً في حادث الطائرة المنكوبة | أخبار | DW | 25.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الادعاء العام في فرنسا يفتح تحقيقاً في حادث الطائرة المنكوبة

بدأ الادعاء العام في مرسيليا الفرنسية تحقيقا رسميا في حادث طائرة جيرمان وينغز المنكوبة بتهمة القتل غير العمد ضد مجهولين وباشر بالتحقيق مع ثمانية شهود. فيما رفض بعض أطقم شركة جيرمان وينغز الطيران بعد صدمة الحادث.

فتح المدعي العام الفرنسي في مرسيليا بجنوب البلاد تحقيقا أوليا بشأن حادث طائرة جيرمان وينغز الألمانية التي أودت بحياة 150 شخصا من جنسيات مختلفة، بينهم أكثر من 65 ألمانيا. ويوجه الادعاء العام الفرنسي تحقيق في قضية القتل غير العمد ضد مجهولين. وفي هذا الشأن بدأ القضاء الفرنسي بالاستماع إلى إفادات ثمانية شهود، حسب ما أفاد المدعي العام بريس روبين، كما جاء في موقع شبيغل أونلاين الألمانية.

ولم تكشف المصادر الفرنسية عن مزيد من التفاصيل بشأن التحقيق، حسب نفس الموقع. وقال روبين إنه من المبكر جدا تحديد أسباب الحادث، مضيفا "ما نعرفه فقط هو أن الطائرة بدأت تنخفض بسرعة كبيرة، حيث انخفضت من ارتفاع 12000 متر إلى 2000 متر خلال دقائق معدودة". وهو أمر نادر الحدود ولم تتضح بعد أسبابه. من ناحيتها، تدرس الشرطة الاسبانية مقاطع فيديو تظهر فيها مشاهد صعود الركاب إلى الطائرة المنكوبة في مطار برشلونة. وقالت مصادر الشرطة إن هذا الإجراء يدخل في إطار التحقيقات الروتينية في مثل هذه الحالات.

على صعيد آخر، رفض العديد من أطقم الطيران في شركة جيرمان وينغز مواصلة الرحلات الجوية بطائرات من نفس طراز الطائرة المنكوبة. ففي مطار ديسلدورف، بقيت عدة طائرات من نوع إيرباص أيه 320 على الأرض، كما أفاد مسافرون في المطار. كما رفض أطقم شركة لوفتهانزا المالكة لجيرمان وينغز الطيران بعد الحادث، ما تسبب في إلغاء عشرات الرحلات منذ ظهر يوم أمس. وقال متحدث باسم شركة جيرمان وينغز إنه يتفهم موقف أفراد أطقم الطيران، خصوصا الذين كانوا على علاقات صداقة مع أفراد طاقم الطائرة المنكوبة.

ح.ع.ح/ع.ش( DW )

مختارات

إعلان