الادعاء العام بألمانيا يتهم ثلاثة لاجئين سوريين بالانتماء لجماعات إرهابية | أخبار | DW | 02.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الادعاء العام بألمانيا يتهم ثلاثة لاجئين سوريين بالانتماء لجماعات إرهابية

اتهم مكتب المدعي العام في مدينة كوبلنتس غرب ألمانيا ثلاثة سوريين دخلوا البلاد كلاجئين، بالانتماء إلى جماعات إرهابية في وطنهم الأم، موضحاً أنه ليس ما يؤكد أنهم كانوا يخططون لشن هجمات في أوروبا.

رفع الادعاء العام الألماني اليوم الثلاثاء (الثاني من  تشرين ألأول/ أكتوبر 2018) دعوى ضد ثلاثة سوريين للاشتباه في عضويتهم بجماعات إرهابية. وأعلن الادعاء العام بمدينة كوبلنتس الواقعة بولاية راينلاند- بفالتس غربي ألمانيا اليوم أن الدعوى تتعلق بثلاثة رجال تبلغ اعمارهم 27 و23 و 22 عاماً.

يذكر أن السوريين الثلاثة جاءوا إلى ألمانيا في عام 2015 أو 2016 بصفتهم لاجئين، وقدموا طلبات لجوء، وتم قبولهم في نزل الإقامة ذاته بالمصادفة في مدينة زارليوس، وفقاً لبيانات سابقة.

وبحسب الادعاء العام، ليس هناك معلومات عن أنهم كانوا يخططون لشن هجمات في أوروبا. لكن اللاجئ البالغ من العمر 27 عاماً متهم بالانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلامياً بـ (داعش) في سوريا في 2014.

ويشتبه بأن السوري المحتمل أن عمره 22 عاماً، كان قد انضم في عام 2013 لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام"، وهو التنظيم الذي ظهر منه التنظيم الحالي. كما يُشتبه في أن المتهم السوري البالغ من العمر 23 عاماً كان قد انضم لحركة "أحرار الشام" في 2013.

يذكر أن وحدات خاصة ألقت القبض على الثلاثة بمدينة زارلاند في 12 نيسان/ أبريل الماضي، ويقبعون منذ ذلك الحين في الحبس الاحتياطي بسجون مختلفة بولاية راينلاند- بفالتس غربي ألمانيا.

ي.ب/ ع غ (د ب أ، ا ف ب)

مختارات