الادعاء البلجيكي: القنبلة التي لم تنفجر كانت الأقوى | أخبار | DW | 23.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الادعاء البلجيكي: القنبلة التي لم تنفجر كانت الأقوى

أعلن المدعي الفدرالي البلجيكي أن المشتبه به الثالث في اعتداء مطار بروكسل لا يزال فارا، موضحا أن حقيبته كانت تحتوي على "الشحنة الناسفة الأكبر"، لكنها "لحسن الحظ لم تنفجر". كما عثر على وصية إبراهيم البكراوي.

صرح النائب العام البلجيكي، فريدريك فان لي، خلال مؤتمر صحافي ظهر اليوم الأربعاء (23 مارس/ آذار) بأن القنبلة التي لم تنفجر خلال الهجمات التي استهدفت مطار بروكسل أمس كانت أقوى قنبلة تم إعدادها لاستخدامها في الهجوم.

وكان المشتبه به، الذي مازال طليقا قد ترك القنبلة في المطار. وقال فان لي "حقيبته احتوت على أقوى شحنة ناسفة" وأضاف "بعد فترة قصيرة من وصول فرقة تفكيك القنابل التابعة للجيش، انفجرت هذه الحقيبة لأن المتفجرات كانت غير مستقرة، "موضحا" لحسن الحظ، لم يصب أحد بفضل احترافية القائمين على تفكيك القنبلة "

وأضاف النائب العام البلجيكي أن منفذ التفجير الانتحاري الذي وقع في محطة مترو أنفاق ميلبيك في بروكسل هو خالد البكراوي شقيق إبراهيم البكراوي الذي يعتقد أنه منفذ التفجير الانتحاري في مطار بروكسل.

كما أشار لو إلى أن إبراهيم البكراوي هو الذي يتوسط الصورة التي التقطت له في المطار ونشرت في إطار البحث عن منفذي الهجوم. وأوضح لو أن السلطات لم تتحقق بعد من هوية شخص موجود في الناحية اليسرى من الصورة التي التقطت في مطار بروكسل قبل التفجير وإن شخصا ثالثا كان يرتدي جاكت أبيض لا يزال هاربا.

وذكر النائب العام البلجيكي أن أحد الشقيقين، وهو إبراهيم البكراوي، كتب وصيته قبل تنفيذه العملية الانتحارية، وأشار إلى أنه تم العثور على الوصية على الحاسوب الخاص بإبراهيم وتمكن المحققون من استعادتها من القسم الخاص بالبيانات المهملة على الحاسوب .

وكانت وسائل إعلام بلجيكية قد ذكرت أن هذا الشخص الثالث الذي يظهر بجوار الأخوين البكراوي هو نجم العشراوي.

ص.ش/ ش.ع (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان