الادعاء الإيطالي يطالب بسجن قبطان سفينة لاجئين غارقة 18عاما | أخبار | DW | 17.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الادعاء الإيطالي يطالب بسجن قبطان سفينة لاجئين غارقة 18عاما

طالب الادعاء العام الإيطالي بسجن قبطان سفينة، كانت تقل لاجئين عند غرقها قرابة السواحل الليبية، لمدة 18 عاما. وقد تسبب غرق السفينة في مقتل مئات اللاجئين بعدما قفز قائد السفينة منها حسب الادعاء.

طالب المدعي العام من محكمة إيطالية اليوم الثلاثاء (17 مايو/ أيار 2016) إصدار حكم بالسجن لمدة 18 عاما بحق قبطان لسفينة مهاجرين يُفترض أنه قفز منها لدى غرقها قبالة سواحل ليبيا منذ ثلاثة عشر شهرا، مما تسبب في سقوط مئات القتلى.

ووُصف غرق السفينة في 18 نيسان/أبريل 2015 وقتئذ بأنه الحادث الأكبر من نوعه من بين حوادث الهجرة في البحر المتوسط. وتم العثور على نحو 24 جثة وإنقاذ 28 آخرين، وتشير التقديرات إلى أن عدد القتلى بلغ نحو 800 شخص.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "انسا" أن محمد علي مالك، وهو تونسي الجنسية (27 عاما) يمثل للمحاكمة في بلدة كاتانيا بصقلية بتهم التحريض والمساعدة على الهجرة غير الشرعية والتسبب في غرق سفينة الذي أودى إلى مقتل نحو 800 شخص من ركابها، فيما يرفض هو كل هذه الاتهامات، ويدعى أنه كان أحد الركاب فقط.

كما وٌجهت اتهامات لمساعد مالك، وهو عامل سوري تشير المزاعم إلى أنه نوتي السفينة ويدعى محمود بخيت (25 عاما)، لكنه ينفي التهم الموجهة إليه. ويطالب الادعاء العام معاقبة بخيت بالسجن لمدة ستة أعوام.

ومن المقرر أن تستمر محاكمة كاتانيا بمرافعات الدفاع في جلستين يومي 19 تموز/يوليو و4 تشرين الأول/أكتوبر. ولم يتحدد بعد موعد النطق بالحكم النهائي، ولكن أي قرار من المحكمة يمكن أن يخضع للاستئناف.

ع.ش/أ.ح (د ب أ)


مختارات

إعلان