الادعاء الألماني يستلم دعوى لاردوغان ضد إعلامي ساخر | أخبار | DW | 11.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الادعاء الألماني يستلم دعوى لاردوغان ضد إعلامي ساخر

أعلنت النيابة العامة الألمانية أنه استلمت اليوم الاثنين بلاغا من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ضد الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان يتهمه فيه بتوجيه إهانة لشخصه.

قال الادعاء العام في ألمانيا إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تقدم ببلاغ ضد الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان يتهمه فيه بإهانته. وحسب الادعاء مساء اليوم الاثنين(11 نسيان/ابريل) فإنه تلقى هذا البلاغ بالفعل عبر مكتب محاماة وإن موضوع الدعوى هو القصيدة الهجائية التي تضمنها برنامج "زت. دي. أف نيو رويال" الذي أذاعته القناة الثانية بالتلفزيون الألماني "زت. دي. أف" في الحادي والثلاثين من آذار/مارس الماضي.

وقال الادعاء إنه سينظر في هذا البلاغ في إطار القضية التي ينظرها القضاء الألماني بالفعل.

وفي سياق ذي صلة اعتبر نعمان كورتولمش، نائب رئيس الوزراء التركي، أن القصيدة الهجائية للإعلامي يان بومرمان ليست فقط إهانة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بل إهانة لجميع الـ 78 مليون تركي مضيفا: "لذلك نريد بالطبع كجمهورية تركيا أن يعاقب هذا الرجل الذي لا يستحي في إطار القوانين الألمانية بسبب إهانة الرئيس". غير أن كورتولموش أكد في الوقت ذاته أن بلاده لا تريد ممارسة أي ضغط سياسي على ألمانيا بهذا الشأن.

واتهم كورتولموش بومرمان بأنه ارتكب بقصيدته "جريمة كبيرة ضد الإنسانية" وقال إن القصيدة "تجاوزت جميع حدود الوقاحة" وإن حكومة أنقرة لا يمكن أن تقبل ذلك.

وأعلنت الحكومة الألمانية اليوم الاثنين أنها تنظر في طلب قدمته تركيا لملاحقة إعلامي ساخر ألماني تهكم على الرئيس التركي في عرض ساخر تخللته إيحاءات جنسية وانتقاد لقمع الأقليات. وأعلن المتحدث باسم الحكومة ستيفن سايبرت في لقاء صحافي دوري أن "السفارة التركية نقلت رسالة شفوية" عبارة عن احتجاج رسمي موجه إلى الخارجية الألمانية، للمطالبة بفتح "ملاحقات جنائية" بحق الفنان والإعلامي الساخر يان بومرمان.

لكن القانون الألماني بفرض شرطا مزدوجا للمقاضاة بخصوص توجيه "شتائم" إلى رئيس دولة أخرى، الذي يشكل جنحة قد تصل عقوبتها إلى السجن ثلاث سنوات. فعلى الدولة المعنية تقديم طلب وعلى الحكومة الألمانية قبوله أولا قبل تولي النيابة المعنية النظر والحكم في المسألة.

ح.ع.ح/ر.ز(د.ب.أ)