الاحتقان الطائفي بعد اعتداءات الإسكندرية – ملف خاص | معلومات وخدمات | DW | 13.01.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات وخدمات

الاحتقان الطائفي بعد اعتداءات الإسكندرية – ملف خاص

بعد سقوط 20 قتيلاً في الاعتداء على كنيسة القديسين في الإسكندرية ليلة رأس السنة تصاعدت وتيرة الاحتقان الطائفي في مصر منتقلة إلى الصعيد إثر مقتل أحد الأقباط وإصابة خمسة آخرين مؤخراً، ما أشعل غضب الأقباط من جديد. تداعيات هذه الاعتداءات انتقلت إلى سجال مفتوح بين الفاتيكان والحكومة المصرية، فبينما دعا الفاتيكان الحكومة المصرية إلى بذل مزيد من الجهود لحماية الأقباط، رأت الأخيرة أن ذلك يشكل تدخلاً في الشأن الداخلي المصري. عن خلفيات هذه الاعتداءات وتأثيرها على النسيج الاجتماعي في مصر نقدم لكم هذا الملف من التحليلات والآراء:

مختارات