الاتحاد الفلسطيني يرفض سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل في الفيفا | أخبار | DW | 20.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاتحاد الفلسطيني يرفض سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل في الفيفا

رفض الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سحب طلبه المتعلق بتجميد عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي للعبة بحسب ما أعلن رئيس الاتحاد جبريل الرجوب في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس فيفا جوزيف بلاتر.

قال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء (20 أيار/ مايو 2015) إن الصدام الفلسطيني - الإسرائيلي في المؤتمر العام للفيفا "ليس من مصلحة أحد". واعتبر بلاتر، خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب في مدينة رام الله اليوم، أن الوصول إلى مرحلة التصويت على مشروع قرار فلسطيني قدم إلى الجمعية العامة لتعليق عضوية إسرائيل في الفيفا سيمثل "خسارة لكافة الأطراف". وأعرب بلاتر عن أمله في تفادي الصدام وفصل الرياضة عن الاعتبارات السياسية، مشيرا إلى أنه يبذل جهودا مكثفة في هذا الصدد.

من جانيه رفض جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، سحب طلبه المتعلق بتجميد عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي للعبة وأكد بالقول: "نتمسك بهذا الاقتراح على أجندة كونغرس الفيفا لتكون الأمور صريحة ومفتوحة من قبل الاتحادات الـ 208 الأعضاء". وأضاف "لن يكون هناك أي تسوية في ما يتعلق بحرية حركة رياضيينا ومسؤولينا".

ودعا الاتحاد الفلسطيني إلى تعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي في الجمعية العمومية للفيفا المقررة في 29 أيار/ مايو الحالي احتجاجا على العراقيل التي تفرضها إسرائيل على الرياضة الفلسطينية، وقد وضع طلبه على أجندة الاجتماع.

ويحتج الفلسطينيون على إنشاء "خمسة أندية إسرائيلية في المستعمرات التي بنيت في الأراضي المحتلة منذ 1967، وهذه الأندية تشارك في البطولات الإسرائيلية المحلية مخالفة بذلك القانون الدولي".

ويقوم الفيفا الذي انضم إليه الاتحاد الفلسطيني عام 1998، بالعديد من المشاريع في الأراضي المحتلة وتعهد مؤخرا بإعادة بناء المرافق الرياضية التي دمرها القصف الإسرائيلي خلال الحرب على غزة في صيف 2014، ومن بينها مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي تضرر بالقصف الجوي.

ي.ب/ أ.ح (د.ب.أ، أ.ف.ب)

إعلان