الاتحاد الأوروبي يوافق على تمديد موعد بريكست لثلاثة أشهر | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي يوافق على تمديد موعد بريكست لثلاثة أشهر

أعلن الاتحاد الأوروبي، موافقته على تمديد مهلة خروج بريطانيا من التكتل (بريكست) ثلاثة أشهر، بعد أن كان مقررا نهاية أكتوبر الجاري. واتخذت لندن قرار الخروج من الاتحاد بموجب استفتاء شعبي، بدأت بعده مفاوضات مع بروكسل.

اتّفقت دول الاتحاد الأوروبي الاثنين على تأجيل انسحاب بريطانيا من التكتل حتى 31 كانون الثاني / يناير 2019، مع ترك الباب مفتوحًا أمام احتمال حدوث أي مستجدات قبل ذلك الموعد.

وقال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي إن دول الاتحاد اتفقت اليوم الاثنين (28 أكتوبر/ تشرين الأول 2019) على قبول طلب لندن تأكيد خروج بريطانيا من التكتل (بريكست) إلى 31 يناير/ كانون الثاني.

وكتب توسك تغريدة قال فيها "وافقت دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرون (وهي الدول الباقية في التكتل بعد خروج بريطانيا) على قبول طلب المملكة المتحدة تمديد البريكست إلى 31 يناير".

وأضاف توسك أنه من المتوقع إضفاء الصفة الرسمية على القرار من خلال إجراء مكتوب مما يعني أن زعماء الاتحاد لن يكونوا بحاجة للاجتماع ليصبح القرار رسميا.

ووافقت فرنسا، التي كانت بين الدول الأكثر تحفّظًا على مسألة التأجيل، على المهلة الجديدة لكن بشروط. وأعقب اجتماع سفراء الاتحاد الأوروبي نهاية أسبوع شهدت مشاورات مكثفة بما في ذلك بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اللذين تحدثا هاتفيًا الأحد.

وفي هذه الأثناء، سيتوجب على لندن تعيين مسؤول رفيع ليشغل منصب مفوّض لدى الاتحاد الأوروبي والموافقة على أنه لن يعاد التفاوض حول اتفاق الانسحاب الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي، بحسب النص الذي أقره التكتل.

السبت الماضي، صوت مجلس العموم البريطاني لصالح تعديل تشريعي يُلزم الحكومة بطلب تأجيل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد حتى نهاية يناير/ كانون الثاني 2020.

وكان من المفترض أن يصوت البرلمان في اليوم نفسه على الاتفاق الجديد الذي توصل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي، لكن بتمرير التعديل التشريعي تأجّل التصويت.

واتخذت لندن قرار الخروج من الاتحاد بموجب استفتاء شعبي جرى في 23 يونيو/ حزيران 2016، وبدأت بعده مفاوضات مع بروكسل، عبر تفعيلها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة، التي تنظم إجراءات الخروج من الاتحاد.

وكان من المقرر أن تغادر المملكة المتحدة رسميا في 29 مارس/ آذار الماضي، لكن تم التأجيل جراء عدم التوصل إلى اتفاق نهائي ينظم تلك العملية، إثر رفض البرلمان البريطاني.

ع.أ.ج/ ح ز (رويترز، أ ف ب)

مختارات