الاتحاد الأوروبي ينتقد قرار إسرائيل مصادرة أراض في الضفة الغربية | أخبار | DW | 17.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاتحاد الأوروبي ينتقد قرار إسرائيل مصادرة أراض في الضفة الغربية

انتقد الاتحاد الأوروبي قرار إسرائيل مصادرة أراض في الضفة الغربية. وأعلن الاتحاد الأوروبي أن هذا القرار يعرض عملية السلام للخطر، فيما أدانت الخارجية المصرية القرار معتبرة أنه يخالف المواثيق والقوانين الدولية.

قال الاتحاد الأوروبي في بيان اليوم الخميس (17 مارس/ آذار 2016) إن قرار إسرائيل مصادرة أراض في الضفة الغربية المحتلة يثير تساؤلات بشأن التزامها بحل الدولتين لإنهاء الصراع مع الفلسطينيين. وقال الاتحاد الأوروبي في البيان "قرار إسرائيل... خطوة أخرى تخاطر بتقويض إمكانية قيام دولة فلسطينية في المستقبل ومن ثم تشكك في التزام إسرائيل بحل الدولتين".

من ناحيته، أدان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، قيام الحكومة الإسرائيلية بالتوقيع على إعلان مصادرة 2342 دونما بمنطقة غور الأردن بالضفة الغربية، تمهيداً لاستغلالها في عملية الاستيطان. وأكد المتحدث، في بيان صحفي اليوم الخميس، على عدم قانونية وشرعية الإجراءات الاستيطانية التي تتخذها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيراً إلى أن تلك الإجراءات تخالف كافة المواثيق والقوانين والأعراف الدولية والاتفاقات الثنائية الموقعة بين الطرفين.

كما أكد على أن تلك الممارسات تقوض كافة مساعي إحياء عملية السلام وتنفيذ حل الدولتين، كما أنها تزيد من حالة الاحتقان والغُبن لدي الشعب الفلسطيني لما تكرسه من فرض الأمر الواقع من خلال الاستيلاء المتدرج والمنهج علي الممتلكات والأراضي الفلسطينية.

وكان راديو الجيش الإسرائيلي قد أعلن هذا الثاثاء أن إسرائيل صادرت مساحات كبيرة من الأراضي في الضفة الغربية المحتلة قرب البحر الميت ومدينة أريحا الفلسطينية. وقالت حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان في الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967 إن مصادرة نحو 579 فدانا من الأراضي تمثل أكبر مصادرة لأراض في الضفة الغربية في السنوات القليلة الماضية. وأضافت أن إسرائيل لديها بالفعل خطط لتوسيع مستوطنات يهودية قريبة وبناء منشآت سياحية وتجارية أخرى في المنطقة.

ع.ش/ ح.ع.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان