الاتحاد الأوروبي ينتقد خططا إسرائيلة لهدم قرى فلسطينية | أخبار | DW | 21.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي ينتقد خططا إسرائيلة لهدم قرى فلسطينية

بعد بيان لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بوقف خطط هدم منازل لاجئين فلسطينيين، ودعم مخيمات اللاجئين الفلسطينيين اقتصاديا واجتماعيا، حركة فتح ترحب بالبيان وتدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين.

Palästina Westjordanland Stadt Rawabi im Bau

صورة من الأرشيف

ثمنت حركة "فتح" بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء (21 تموز/ يوليو 2015) تأكيد بيان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل على عدم انطباق الاتفاقيات المستقبلية لأوروبا مع إسرائيل على الأراضي الفلسطينية. وقال المتحدث باسم الحركة جمال نزال في بيان صحفي :"نثمن المنطلقات المبدئية البناءة في بيان الاتحاد الأوروبي ومنها تشديد الوزراء على حل الدولتين وتكريس مكانة قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

ورأى نزال أن الموقف الأوروبي "ينطلق من رفضه للوضع الراهن ومرتكزاته الباطلة التي يرسخها الاحتلال"، داعيا إلى تنفيذ عاجل للسياسات التي ينادي بها البيان من شجب الاستيطان وإيجاد حل للوضع الخطير في قطاع غزة. وحث الناطق باسم فتح الدول الأوروبية على الاعتراف بدولة فلسطين "كخطوة بالغة الأهمية ليس فقط لإحقاق الحق الفلسطيني بل لوضع رادع سياسي وعملي لسياسة تعميق الاحتلال بواسطة الاستيطان كما ينفذها الاحتلال الإسرائيلي".

ودعا إلى التطبيق الكامل للتشريعات الأوروبية المختصة بالاستيطان ومنها التوصيات الإرشادية سارية المفعول منذ مطلع 2014، والتحرك باتجاه حظر دخول بضائع المستوطنات الإسرائيلية إلى أراضي دول الاتحاد.

وكان بيان لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي انتقد مساء أمس الاثنين سياسة السلطات الإسرائيلية الاستيطانية. ودعا البيان إلى وقف "خطط هدم المنازل الفلسطينية وتهجير الأهالي في مناطق يسكنها البدو مثل منطقة أبو نوار في القدس". وطالب الوزراء بدلا من ذلك دعم إسرائيل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين اقتصاديا واجتماعيا. حسبما نقل "شبيغل أونلاين" موقع مجلة "دير شبيغل" الأسبوعية الألمانية على شبكة الإنترنت.

ع.خ/ أ.ح (د ب أ، DW)