الاتحاد الأوروبي ينتقد إقصاء رؤساء بلديات معارضين في تركيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي ينتقد إقصاء رؤساء بلديات معارضين في تركيا

منذ أكثر من عام تشن أنقرة حملة اعتقالات وإقصاء بحق سياسيين من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد. الاتحاد الأوروبي شدد على ضرورة ألا يكون تطبيق تشريع جنائي موسع أو مكافحة الإرهاب "لأسباب سياسية".

العلاقات التركية الأوروبية شهدت في السنوات الأخيرة توترات على خلفية عدة قضايا (أرشيف)

العلاقات التركية الأوروبية شهدت في السنوات الأخيرة توترات على خلفية عدة قضايا (أرشيف)

انتقد الاتحاد الأوروبي إقصاء العشرات من رؤساء البلديات من أحزاب المعارضة في تركيا، منذ العام الماضي بدعوى محاربة الإرهاب. وقال المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن تطبيق تشريع جنائي موسع أو مكافحة الإرهاب  لا يجب أن تتم "لأسباب سياسية" لأن ذلك "يقوض بشكل خطير الأداء الصحيح للديمقراطية المحلية". 

مختارات


وأكد المتحدث أنه "في حين أن الحكومة التركية لها حق مشروع في محاربة الإرهاب، إلا أنها مسؤولة أيضاً عن ضمان أن يتم ذلك وفقاً لسيادة القانون".

وتم إقصاء نحو 45 رئيس بلدية من حزب الشعب الديمقراطي، الليبرالي والموالي للأكراد، منذ آب/ أغسطس 2019.  بالإضافة إلى ذلك، تم اعتقال المئات من السياسيين المحليين والمسؤولين المنتخبين وآلاف من أعضاء حزب الشعب الديمقراطي بتهم تتعلق بالإرهاب منذ الانتخابات المحلية التي جرت في 19 آذار/مارس من ذلك العام.
يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتهم حزب الشعب الديمقراطي بأن له صلات مع حزب العمال الكردستاني المحظور.
خ.س/ع.ج.م(د ب أ)


 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة