الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية على روسيا | أخبار | DW | 18.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية على روسيا

قررت دول الاتحاد الأوروبي تمديد العقوبات الاقتصادية على روسيا لستة أشهر أخرى بسبب عدم تحقيق تقدم كاف في العملية السلمية لحل النزاع مع أوكرانيا. وتشمل التي تطال قطاعات واسعة في الاقتصاد الروسي تضررت منها دول أوروبية أيضا.

قال دبلوماسيون بالعاصمة البلجيكية بروكسل إن دول الاتحاد الأوروبي متمثلة بسفرائها قررت اليوم الجمعة (18 كانون الأول/ديسمبر 2015) في اجتماع عقب القمة الأوروبية والتي انتهت ظهر اليوم، تمديد العقوبات المفروضة على روسيا لمدة ستة أشهر أخرى لتستمر حتى نهاية تموز/يوليو 2016.

وسيصبح القرار نهائيا بحلول الساعة 1100 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين المقبل ما لم تغير أي دولة من الأعضاء موقفها وتقدم اعتراضا مكتوبا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات اقتصادية على روسيا بعد اتهامها بالضلوع في النزاع في شرق أوكرانيا وضم جزيرة القرم إليها.

وكانت ايطاليا طلبت من القادة الأوروبيين مناقشة هذه العقوبات التي تطال قطاعات واسعة في الاقتصاد الروسي خلال قمتهم الخميس والجمعة في بروكسل. لكن القرار اتخذ اليوم الجمعة خلال اجتماع على مستوى السفراء في بروكسل أعقب القمة، وفق المصادر. يذكر أن قطاعات إنتاجية واسعة، صناعية وزراعية، في دول الاتحاد، بينها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، تعاني هي الأخرى جراء العقوبات الاقتصادية على روسيا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد مدد عقوباته الاقتصادية على روسيا برغم خسارة الشركات الوطنية ملايين اليوروات في الصيف الماضي حتى 31 كانون ثان/يناير 2016. وقررت دول الاتحاد في ذلك الوقت عدم رفع القيود التجارية والاستثمارية على روسيا إلا بعد تطبيق الاتفاقيات التي أبرمت في مدينة مينسك عاصمة بيلاروس لإرساء السلام في الصراع الذي نشب بسبب الأزمة الأوكرانية بصورة تامة.

يذكر أن قطاعات إنتاجية واسعة، صناعية وزراعية، في دول الاتحاد، بينها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، تعاني هي الأخرى جراء العقوبات الاقتصادية على روسيا.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز)

مواضيع ذات صلة