الاتحاد الأوروبي يؤكد على وحدته خلال مفاوضات خروج بريطانيا | أخبار | DW | 29.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الاتحاد الأوروبي يؤكد على وحدته خلال مفاوضات خروج بريطانيا

لم تتأخر ردود الفعل على إطلاق "بريكست"، فبعد دقائق قليلة أكدت ألمانية ضرورة عدم نسيان أن بريطانيا تبقى شريكاً في الحلف الأطلسي وفي أوروبا. في حين أكد المجلس الأوروبي أن الاتحاد سيعمل "بشكل موحد وسيحافظ على مصالحه".

أعلنت الحكومة الألمانية الأربعاء (29 آذار/مارس 2017) أن بريطانيا تبقى شريكاً لأوروبا والحلف الأطلسي رغم إطلاق آلية الخروج من الاتحاد الأوروبي محذرة من أن مفاوضات بريكست "لن تكون سهلة". وقالت متحدثة باسم المستشارة الألمانية، انغيلا ميركل: "يجب ألا ننسى أن المملكة المتحدة تبقى شريكاً في الحلف الأطلسي وفي أوروبا. علينا دائماً أن نواجه التحديات معا".

وذكرت اولريكي ديمر في مؤتمر صحافي بعد دقائق من بدء لندن عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي بأن المفاوضات يجب أن تنتهي خلال عامين على أبعد تقدير وأنه بات على الدول الأعضاء ال27 أن تحدد موقفها المشترك. وأضافت "عبر الرسالة البريطانية ستكون لدينا فكرة أوضح للطريقة التي يرى فيها الجانب البريطاني الأمور واستناداً إلى ذلك ستحدد الدول الأعضاء ال27 والمؤسسات الأوروبية مصالحها وأهدافها".

من جهته قال وزير الخارجية الألماني،سيغمار غابرييل، إن المفاوضات ستكون صعبة وان الأهم بات ضمان تماسك الدول ال27. وتابع على لسان المتحدث باسمه، مارتن شافر: "لن تكون المفاوضات سهلة بالتأكيد" مشدداً على "أننا سنبقى أصدقاء" مع لندن. وأضاف "بالنسبة إلى ألمانيا النهج الرئيسي الواضح للمفاوضات هو أن أوروبا بأعضائها ال27 متماسكة وأن عملية التوحيد الأوروبي لن تبقى على حالها بل أننا نستمر في تطويرها وأننا نستعد للعواصف المقبلة".

وقال إن "الجدول الزمني ضيق جداً" وتساءل ما إذا كانت لندن تدرك ضخامة المهمة المقبلة. وتابع "نتساءل أحيانا ما إذا أدرك الجميع في لندن حجم العواقب خصوصا على الاقتصاد البريطاني".

ومن طرفه، أعلن المجلس الأوروبي في بيان الأربعاء أن الاتحاد الأوروبي سيعمل "بشكل موحد وسيحافظ على مصالحه" في المفاوضات بعدما أطلقت بريطانيا آلية الخروج من التكتل. وقالت الدول ال27 المتبقية في الاتحاد "نأسف لمغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي، لكننا مستعدون لهذا الإجراء الذي سيكون علينا إتباعه من الآن وصاعداً". وأكد البيان أن الاتحاد سيعمل "بشكل موحد وسيحافظ على مصالحه".

ومن جانبه، أكد رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، إنه "لا يمكن القول إنه يوم سعيد".وقال توسك في تصريح مقتضب للصحافيين "نحن نفتقدكم من الآن" وذلك بعد تسلمه رسالة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، التي تطلب فيها الانفصال.

أما الرئيس الفرنسي فرانسو أولاند فقال إن خروج لندن من الاتحاد الاوروبي سيكون "مؤلما للبريطانيين"، معتبرا أن بريكست "سترغم أوروبا على المضي قدما بدون شك بسرعات متفاوتة".

خ.س/ح.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة