الاتحاد الألماني لكرة القدم يستنكر انتقادات بالاك | عالم الرياضة | DW | 18.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الاتحاد الألماني لكرة القدم يستنكر انتقادات بالاك

خرج الاتحاد الألماني لكرة القدم عن صمته ورد عن انتقادات ميشائيل بالاك اللاذعة لقرار إبعاده عن المنتخب الألماني من قبل المدير الفني يواخيم لوف. وجاء في الرد أن المحادثات مع بالاك كانت عادلة، وأنه كان على علم بموقف المدرب.

default

يواخيم لوف مع ميشائيل بالاك (صورة من ألأرشيف)

استنكر يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم، والاتحاد الألماني للعبة السبت الانتقادات شديدة اللهجة التي أدلى بها النجم والقائد السابق للمنتخب الألماني ميشائيل بالاك لطريقة إنهاء مشواره مع المنتخب. وقال فولفغانغ نيرسباخ، الأمين العام للاتحاد الألماني، في تصريحات نشرها الاتحاد الألماني لكرة القدم في موقعه على الإنترنت إن كل المحادثات مع ميشائيل بالاك كانت "عادلة" وإن يواخيم لوف أخبره في آذار/مارس الماضي في لقاء كان جمعهما معا، أنه لم يعد لديه مكان في المنتخب. وأردف نيرسباخ قائلا: " لقد اتفقنا سويا على الحفاظ على الهدوء ومنح ميشائيل الوقت للتفكير في المسألة واتخاذ القرار في اللقاء الأخير مع يواخيم لوف بشأن كيفية إعلان القرار".

وأضاف نيرسباخ أن اللاعب لم يقم بعدها بالترتيب للإعلان عن اعتزاله اللعب الدولي. وكان يواخيم لوف قد أعلن الخميس (16 يونيو/حزيران 2011) في بيان صحفي، أن بالاك البالغ من العمر 34 عاما، لم يعد أحد ركائز المنتخب في ظل نجاح اللاعبين الشبان في لعب الدور الأساسي بالفريق. ووجه لوف والاتحاد الألماني الدعوة إلى بالاك لقيادة المنتخب في المباراة الودية المقررة أمام المنتخب البرازيلي في العاشر من آب/أغسطس المقبل، لتكون بمثابة مباراة وداع بالاك للعب الدولي.

ولكن اللاعب رفض الدعوة الجمعة ووجه انتقادات حادة حول الطريقة التي أعلن بها لوف نهاية مشواره مع المنتخب. وقال بالاك في بيان أصدره مدير أعماله ميشائيل بيكر :"إذا كان الانطباع يفيد بأنه جرى التعامل بأمانة معي بصفتي قائدا للمنتخب الألماني، فإن هذا ببساطة يعد نفاقا". ووصف بالاك، الذي شارك في 98 مباراة دولية، اعتبار المباراة الودية المقررة مسبقا مباراة وداع بالنسبة له، بأنها "مهزلة".

وكانت أخر مشاركة لبالاك ضمن صفوف المنتخب الألماني في آذار/مارس 2010، وغاب عن الفريق في نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا بسبب إصابة في الكاحل ولم يستدعه لوف مجددا خلال العام الحالي حيث كان اللاعب، الذي ارتدى شارة قيادة المنتخب في 55 مباراة، يتعافى من إصابة أخرى ألمت به في ثالث مباراة خاضها مع فريقه باير ليفركوزن ضمن منافسات الدوري الألماني (البوندسليغا).

وقال نيرسباخ إنه كان على اتصال مع بالاك خلال الشهر الماضي "وعلمنا برغبته في الإعلان بنفسه عن اعتزال اللعب للمنتخب". وأضاف نيرسباخ أن بالاك لم يجر الاتصالات المخطط لها بعد المباريات الدولية الأخيرة للمنتخب، لإجراء المحادثات النهائية، مؤكدا أن جميع محاولات لوف والاتحاد الألماني للوصول إلى اللاعب باءت بالفشل. وقال نيرسباخ إنه نتيجة لذلك، أعلن لوف بنفسه انتهاء مشوار بالاك مع المنتخب الخميس الماضي لإنهاء الجدل المثار منذ فترة طويلة. ومن جهته قال لوف السبت :"أعرف على وجه التحديد ماذا تحدثنا بشأنه مع ميشائيل وتصريحاتي لن تتغير".

(ع.ش/ د ب أ، إس أي دي)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان