الاتحاد الأفريقي يطالب رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته بالتخلي الفوري عن السلطة | أخبار | DW | 01.04.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الاتحاد الأفريقي يطالب رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته بالتخلي الفوري عن السلطة

طالب الاتحاد الأفريقي رئيس ساحل العاج المنهية ولايته بالتخلي فورا عن السلطة للرئيس الحسن وتارا الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الماضية، يأتي هذا وسط اشتداد حدة المعارك بين قوات الطرفين وسقوط عشرات الضحايا.

default

نزح الكثير من سكان ابيدجان عاصمة ساحل العاج بعد اشتداد الصراع بين الرئيس المنتهية ولايته والرئيس وتارا الفائز في الانتخابات

طلب الاتحاد الإفريقي من رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو "التخلي فورا عن السلطة" لخصمه الحسن وتارا الذي تحاول قواته طرد غباغبو من ابيدجان، كما افاد بيان تلقته وكالة فرانس برس في نيروبي. وقد طلب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي جان بينغ "بالحاح من غباغبو التخلي فورا عن السلطة للرئيس وتارا، للتخفيف من معاناة العاجيين".وذكّر بينغ في بيان برفض غباغبو قبول مقترحات مجموعة الرؤساء الخمسة التي شكلها الاتحاد الافريقي. ووافق الاتحاد على تلك المقترحات في 10 آذار/مارس في أديس أبابا. وأوضح بينغ أن "رفض غباغبو لكل المبادرات الأخرى للخروج من الأزمة" لم تتح "الانجاز السريع لحل سياسي للازمة".

على صعيد آخر شنت القوات الجمهورية التابعة للرئيس المنتخب بداية هذا الأسبوع هجوما واسع النطاق في جنوب البلاد لإنهاء الأزمة الناجمة عن الانتخابات الرئاسية في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، وقد أسفرت الهجمات كما تقول الأمم المتحدة عن مقتل حوالي 500 قتيل معظمهم من المدنيين. يأتي ذلك فيما طالب مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الجمعة الحسن وتارا بكبح جماح قواته مشيرا إلى تقارير غير مؤكدة تفيد بأن قواته خطفت مدنيين وأساءت معاملتهم. وأشار أيضا إلى تقارير متفرقة أفادت بأن القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو قتلت مدنيين. وذكّر المكتب الطرفين بأنهما قد يمثلان أمام المحكمة الجنائية الدولية.

(هـ.إ./ رويترز/ أ.ف.ب)

مراجعة: ابراهيم محمد

إعلان