الإفراج عن تونسيين كانوا محتجزين في ليبيا | أخبار | DW | 11.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإفراج عن تونسيين كانوا محتجزين في ليبيا

أفادت وزارة الخارجية التونسية، أنه تم الإفراج عن خمسة تونسيين كانوا محتجزين في ليبيا. وبينما أكدت الخارجية التونسية وصول المواطنين الخمسة إلى مقر القنصلية في طرابلس، امتنعت بالمقابل عن إعطاء تفاصيل عن الجهات الخاطفة.

أعلنت وزارة الخارجية التونسية الأربعاء (11 مارس/ آذار 2015) الإفراج عن مواطنيها المحتجزين في ليبيا من قبل الجهات الخاطفة وتسليمهم إلى القنصلية التونسية في طرابلس. وأكد مصدر بإدارة الإعلام في وزارة الخارجية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) وصول خمسة مواطنين تونسيين كانوا اختفوا منذ يوم الاثنين الماضي، إذ فقدت عائلاتهم الاتصال بهم، إلى مقر القنصلية التونسية في طرابلس. وأوضح المصدر أنه "تم تسليم المواطنين إلى القنصلية" ويتوقع ترحيلهم غدا الى تونس.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إنها توصلت عبر القنوات الدبلوماسية إلى تحديد الجهة المحتجزة وإقناعها بتسليم المواطنين التونسيين المحتجزين إلى القنصلية العامة التونسية بطرابلس. وأكدت أنه تم الإفراج عن التونسيين الخمسة ظهر اليوم وهم في حالة صحية جيدة وأنهم موجودون حاليا بمقر القنصلية بطرابلس، لكنها لم تعط تفاصيل أكثر عن الجهات الخاطفة وأسباب عملية الاحتجاز.

وكانت تقارير إعلامية في تونس ذكرت في وقت سابق أن التونسيين المحتجزين في ليبيا تم اختطافهم من قبل مجموعة مسلحة وتم انتزاع هواتفهم الجوالة وجوازات سفرهم من مكان إقامتهم. يشار إلى أن مصير الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري لا يزال مجهولا منذ اختطافهما من قبل عناصر مسلحة في ليبيا في سبتمبر/ أيلول الماضي. وتجري الخارجية التونسية اتصالات مع عدة أطراف في ليبيا لاستعادتهما. وكان وزير الخارجية الطيب البكوش أعلن في وقت سابق عن نية تونس إقامة تمثيل قنصلي مزدوج لدى حكومتي طبرق المعترف بها دوليا وطرابلس المدعومة من قوات فجر ليبيا لخدمة الجالية التونسية وتأكيد حياد تونس بين الأطراف المتنازعة في ليبيا.

هـ.د/ ع.ش ( د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان