الإفراج عن المراهق السوري المشتبه في إعداده لهجوم انتحاري ببرلين | أخبار | DW | 31.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإفراج عن المراهق السوري المشتبه في إعداده لهجوم انتحاري ببرلين

أعلن متحدث باسم الادعاء العام الألماني في مدينة بوتسدام الإفراج عن المراهق السوري الذي ألقي القبض عليه في براندنبورغ للاشتباه في صلته بالإرهاب. وأوضح المتحدث أن الاشتباه في أن الشاب كان يعد لتنفيذ هجوم انتحاري، لم يتأكد.

قال ممثلو ادعاء في بوتسدام إن السلطات أطلقت سراح مراهق سوري يبلغ من العمر 17 عاما اليوم الأربعاء (31 أيار/مايو 2017) بعد اعتقاله بزعم التخطيط لتفجير انتحاري في برلين وذلك بعدما لم يجد المحققون أدلة ملموسة ضده.

ولم يعثر ممثلو الادعاء على أدلة على أنه كان يخطط لهجوم بعد تفتيش هاتفه والكمبيوتر اللوحي الخاص به. وقال متحدث باسم الادعاء "لم يتم العثور على أدلة ملموسة على أنه كان يخطط لجريمة تهدد الدولة" مضيفا أنه لا توجد أدلة أيضا على صلته بأي جماعة متشددة أجنبية. وأضاف متحدثا عن المراهق الذي اعتقل في منطقة أوكرمارك بولاية براندنبورغ شمال شرقي برلين "هذا لا يكفي لاحتجازه... ولذا فقد تم إطلاق سراحه".

وكان السوري الذي وصل إلى ألمانيا لاجئا دون رفقة قد احتجز أمس الثلاثاء. وكانت وزارة الداخلية في براندنبورغ قد أعلنت أمس أن أجهزة الأمن توصلت للشاب السوري بناء على معلومات حصلت عليها من ولايات ألمانية أخرى وإن الشاب أبلغ أمه بشكل واضح في رسالة إلكترونية عن الهجوم الذي يخطط له، وأضافت أن الاعتقال تم في منطقة أوكرمارك شمال شرق برلين.

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن المشتبه به كان قد وصل إلى ألمانيا كطالب لجوء عام 2015 وكان يعيش في نزل للاجئين القاصرين غير المصحوبين في منطقة أوكرمارك منذ 2016 .

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان