الإعدام لمنفذ تفجير مقهى في مراكش والمؤبد لشريكه | أخبار | DW | 28.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الإعدام لمنفذ تفجير مقهى في مراكش والمؤبد لشريكه

أصدرت محكمة مغربية اليوم حكما بالإعدام على عادل العثماني، المتهم الرئيسي بتنفيذ إنفجارات مراكش، وبالسجن المؤبد على حكيم داه، شريكه الرئيسي في الاعتداء. حكم القضاء صدر بعد خمسة أشهر من حادث تفجير مراكش.

default

قهى ا{كانة في مراكش الذي تعرض لإعتداء ارهابي في ابريل /نيسان الماضي

قضت محكمة مكافحة الإرهاب في سلا، قرب الرباط، اليوم الجمعة (28 تشرين الأول/ أكتوبر)، بإعدام عادل العثماني، بعد إدانته بتخطيط وتنفيذ هجوم بقنبلة استهدف مقهى في ساحة جامع الفنا في 28 نيسان/ أبريل وأسفر عن مقتل 17 شخصا بينهم ثمانية فرنسيين. فيما حكم على شريكه، حكيم داه، بالسجن مدى الحياة. وحكم على أربعة متهمين آخرين في القضية بالسجن أربعة أعوام وعلى ثلاثة بالسجن عامين.

يشار إلى أن حكم الإعدام لا ينفذ في المغرب منذ عام 1992، رغم أنه لا يزال مدرجا في قانون العقوبات. ويبرز الدستور الجديد الذي تم التصويت عليه في تموز/يوليو، للمرة الأولى في شكل معلن "الحق في الحياة". وأثار الاعتداء أيضا مخاوف من حصول موجة قمع من جانب السلطات، مماثلة لتلك التي تسببت بها اعتداءات الدار البيضاء في العام 2003 والتي أدت إلى سقوط 45 قتيلا، بينهم 12 انتحاريا.

(ف. ي/ رويترز، أ ف ب)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان