″الإضراب العام″ استرتيجية غوايدو للإطاحة بمادورو | أخبار | DW | 02.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"الإضراب العام" استرتيجية غوايدو للإطاحة بمادورو

بعد محاولته الفاشلة التي استعان خلالها ببعض الضباط داخل الجيش في سبيل قلب نظام حكم نيكولاس مادورو، زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو يدعو لخطة جديدة وهي "الإضراب العام".

توفيت امرأة تبلغ من العمر 27 عاماً في أحد مستشفيات كراكاس مساء (الأربعاء الأول من مايو/ أيار 2019) متأثرة بإصابتها بطلق ناري في الرأس خلال مشاركتها في تظاهرة مناهضة للرئيس نيكولاس مادورو في العاصمة، بحسب ما "المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية" في تغريدة على تويتر.

وكانت أجهزة الإسعاف في كراكاس أعلنت عن سقوط 27 جريحاً على الأقلّ في صدامات دارت الأربعاء في العاصمة الفنزويلية بين قوات الأمن ومتظاهرين مؤيّدين لزعيم المعارضة خوان غوايدو. وشهدت العاصمة كراكاس الثلاثاء صدامات مماثلة أوقعت قتيلاً وحوالي مئة جريح.

مشاهدة الفيديو 02:11

غوايدو يدعو إلى "أكبر مسيرة في تاريخ البلاد" ضد رئيس فنزويلا

وكان زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي نصب نفسه رئيسا للبلاد وحظي لاعتراف 50 دولة، قد دعا إلى إضراب عام ومواصلة التظاهرات في فنزويلا على أمل طرد الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وصرح الأربعاء أمام آلاف من أنصاره في كراكاس "غدا سنواكب اقتراح التناوب في الإضراب إلى أن نصل إلى الإضراب العام". كما أضاف "سنواصل تحركنا في الشارع إلى أن نحصل على حريتنا".

من جهته، أكد الرئيس نيكلاس مادورو أمام القصر الرئاسي الأربعاء أنه "لن يتردد" في "سجن المسؤولين عن هذا الانقلاب الإجرامي" الذي دبره جون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، على حد قوله.

في غضون ذلك، أكدت كوبا مجددا أنها ليست لها قوات في فنزويلا، ووصفت المزاعم الأمريكية في هذا الصدد بأنها "أكاذيب". وقالت جوانا تابلادا المسؤولة في الخارجية الكوبية :"لا يمكنك سحب قوات ليست موجودة بالأساس من فنزويلا".

ونقل موقع "كوباديبيت" الإلكتروني عن تابلادا :"أن تقول إن كوبا لها قوات قوامها 20 ألف عسكري في فنزويلا ، وإننا نتدخل في شؤونها الداخلية، هو أمر تعلم الحكومة الأمريكية تماما أنه غير صحيح".

ووصفت مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بأنه "كاذب بصورة مرضية" ، مشيرة إلى أن السياسي الأمريكي ادعى في 2001 و2002 أن العراق لديه  أسلحة كيماوية.

ويأتي ذلك بعد أن توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كوبا مجددا أمس الأربعاء بعقوبات قاسية ما لم تتوقف عن دعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، د ب أ، رويترز) 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع