″الإسلام المتطرف المبني على الشريعة لا ينتمي لألمانيا″ | أخبار | DW | 03.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"الإسلام المتطرف المبني على الشريعة لا ينتمي لألمانيا"

في محاولة منه للتخفيف من مقولة هورست زيهوفر، زميله في الاتحاد المسيحي الاجتماعي، قال وزير التنمية الألمانية غيرد مولر إن الإسلام الراديكالي (المتطرف) لا ينتمي إلى ألمانيا. وطالب مولر بحوار مكثف بين الأديان في بلده.

قال وزير التنمية الألماني غيرد مولر لصحيفة "باساور نوين برسه" في عدد اليوم الثلاثاء (الثالث من أبريل/ نيسان 2018) "الأديان تتعايش مع بعضها بشكل سلمي في ألمانيا على نطاق واسع. أما الإسلام المتطرف، المبني على الشريعة، والذي ينكر نظامنا القانوني فهو لهذا السبب لا ينتمي لألمانيا".

 

وبهذا يحاول غيرد مولر التخفيف من مقولة رئيس حزبه ووزير الداخلية الألماني زيهوفر بأن "الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا". ومولر وزيهوفر ينتميان إلى حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي (البافاري)، الذي يؤكد على الطابع المسيحي لألمانيا. كما أن غيرد مولر عضو باللجنة المركزية للكاثوليك الألمان.

وطالب وزير التنمية الألماني المسلمين والاتحادات الإسلامية في ألمانيا بالنأي بأنفسهم عن التيارات المتطرفة، وقال "الحوار المكثف بين الأديان ضرورة، والمسلمون واليهود والمسيحيون والهندوس والبوذيون تربطهم قيم وأخلاق عالمية مشتركة".

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد أطلق عبارة تتضمن تعميما في منتصف شهر مارس/ آذار المنصرم بأن "الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا"، لكنه استدرك قائلا إن المسلمين المقيمين هنا جزء من ألمانيا "بالطبع".

 

وكانت مقوله زيهوفر قد تسبب في جدل واسع في البلاد، في ظل وجود نحو 4.5 مليون مسلم يعيشون في ألمانيا. وقد عارضت المستشارة أنغيلا ميركل وسياسيون آخرون رأي زيهوفر وقالت ميركل إن "الإسلام أيضا أصبح الآن جزءا من ألمانيا".

ومن جانبه، طالب رئيس حزب الخضر، روبرت بابيك، الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري بالتوقف عن "إدارة معارك انتخابية من داخل الوزارات"، وقال بابيك في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم: "هورست زيهوفر لم يجد دوره... بصفته وزيرا للداخلية فهو الآن راع للقانون والحرية والدستور الألماني، الذي ينص على حرية الأديان. الإدلاء بتصريحات تقلل من هذا الشأن غير ضروري، بل وخطير".

ص.ش/ع.ج.م (ي ب د، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة