الإرهاق الشديد ينهي حياة عارضة أزياء روسية شابة | عالم المنوعات | DW | 31.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الإرهاق الشديد ينهي حياة عارضة أزياء روسية شابة

لقيت عارضة أزياء روسية شابة حتفها بعد مشاركتها في عروض متواصلة للأزياء في مدينة شنغهاي الصينية استمرت لمدة 12 ساعة، مما جعلها تدخل في غيبوبة نقلت على إثرها إلى المستشفى، حسبما أفادت تقارير صحفية متطابقة.

توفيت عارضة الأزياء الروسية الشابة فلادا دزيوبا ​​(14 عاماً) في إحدى مستشفيات مدينة شنغهاي الصينية. ودخلت دزيوبا في غيبوبة بعد مشاركتها في عرض للأزياء وصلت مدته إلى 12 ساعة في مدينة شنغهاي لتفارق الحياة يومين بعد نقلها للمستشفى. وأشار موقع "تلغراف" أن الفتاة الروسية لم تكن تحصل على ما يكفي من الأموال، حيث عملت لمدة ثلاثة أشهر في بكين في وقت سابق من هذا العام، ولكنها لم تحصل سوى على 500 دولار بعد اقتطاع النفقات.

وسلط حادث وفاة دزيوبا الضوء على مشكلة استغلال الأطفال في عروض الأزياء، حيث أُفيد أن الفتاة توفيت بسبب "الإنهاك الشديد". بيد أن إدارة الوكالة التي كانت تعمل لصالحها دزيوبا نفت ذلك بشدة، مشيرة إلى أن أسبوع الموضة في شنغهاي انتهى في 18 أكتوبر/ تشرين الأول، وأن حالتها ساءت بعد ستة أيام من ذلك، بينما كانت تشارك في عرض آخر. وذكرت صحيفة "سيبيريان تايمز" الروسية التي تصدر بالإنجليزية أن الأطباء اكتشفوا بأن دزيوبا التي تنحدر من مدينة بيرم، "تعاني من التهاب السحايا المزمن الذي تفاقم بسبب الإرهاق الشديد".  

و.ا.ب/ع.ش

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان