الأونروا: نستشعر أثر وقف المساعدات الأمريكية للوكالة | أخبار | DW | 02.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأونروا: نستشعر أثر وقف المساعدات الأمريكية للوكالة

ذكرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أنها بدأت بالفعل تستشعر الآثار المترتبة على وقف المساعدات الأمريكية للوكالة.

قال المدير المختص بشؤون قطاع غزة في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ماتياس شماله، في تصريحات لإذاعة بافاريا الألمانية اليوم الجمعة (الثاني من فبراير/ شباط 2018)، "بينما نحن نتحدث اليوم لا أعلم بالتحديد ما إذا كنت سأستطيع طلب المواد الغذائية الضرورية للربع الثاني بداية من نيسان/ أبريل حتى حزيران/ يونيو بسبب نقص الأموال". وذكر شماله أن تقليص الإمدادات الغذائية في قطاع غزة سيكون له "آثار كارثية".

تجدر الإشارة إلى أن "أونروا" تدعم نحو مليون شخص في قطاع غزة بمواد غذائية وتشغل 267 مدرسة و21 مؤسسة صحية هناك. وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلنت تجميد مساعدات بنحو 65 مليون دولار للضغط على الفلسطينيين لإجراء مفاوضات سلام مع إسرائيل.

وأعرب شماله عند عدم قناعته بأن وقف المساعدات سيؤدي إلى مفاوضات سلام، وقال: "المشكلة الأولى في ذلك هي أن الإدارة الأمريكية تربط لأول مرة السياسة بالمساعدات الإنسانية، وهذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا، وكذلك الحال بالنسبة للمواطنين هنا في قطاع غزة". وأوضح شماله أن المشكلة الثانية تنطوي على خطورة بالغة لاندلاع اضطرابات اجتماعية في غزة عند غياب خدمات مهمة مثل المساعدات الإغاثية، مضيفا أن تأثير ذلك من الممكن أن يمتد إلى مناطق مجاورة، من بينها إسرائيل.

يذكر أنه تم تأسيس "الأونروا" عام .1949 وتقدم الوكالة -بحسب بياناتها- الدعم لخمسة ملايين فلسطيني في المناطق الفلسطينية وسوريا والأردن ولبنان.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

 

 

مختارات

إعلان