الأمن السوداني يعتقل أساتذة جامعيين قبل تحرك احتجاجي | أخبار | DW | 12.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمن السوداني يعتقل أساتذة جامعيين قبل تحرك احتجاجي

اعتقل عناصر الأمن السوداني الثلاثاء مجموعة من الأساتذة الجامعيين في الخرطوم كانوا متوجهين للمشاركة في وقفة احتجاجية ضد حكم الرئيس عمر البشير، بحسب ما صرح به مسؤول أكاديمي.

قال شهود إن قوات الأمن السودانية ألقت القبض على 14 أستاذاً جامعياً تجمعوا للاحتجاج خارج جامعة الخرطوم الثلاثاء (12 فبراير/ شباط 2019) مع اقتراب الاحتجاجات المناهضة للحكومة من نهاية أسبوعها الثامن. وأضاف الشهود أن أطباء تجمعوا خارج مستشفيات حكومية وخاصة في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى احتجاجاً على حكم الرئيس عمر حسن البشير.

وقال ممدوح محمد الحسن، المتحدث باسم "مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم"، لوكالة فرانس برس: "اعتقلت قوات الأمن من أمام دار أساتذة جامعة الخرطوم 14 أستاذاً ومحاضراً، ثمانية منهم من جامعة الخرطوم وستة من جامعات أخرى، عندما كانوا يحاولون بدء وقفة احتجاجية دعا إليها تجمع أساتذة ومحاضري الجامعات السودانية بالتعاون مع المهندسين السودانيين".

وخرج نقابيون وطلاب ونشطاء من المعارضة وغيرهم من المحبطين بسبب المصاعب الاقتصادية، في احتجاجات شبه يومية منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول في أطول تحد لحكم البشير المستمر منذ 30 سنة.

وأظهرت صور نشرت على الإنترنت الثلاثاء أشخاصاً يحملون لافتات كتب عليها "حرية.. عدالة.. سلام" و"لا لقتل وتعذيب المتظاهرين" وغيرها من الشعارات.

ي.ب/ ي.أ (أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 56:06

"أنا شاب سوداني، لن أتراجع حتى يسقط البشير!"

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان