الأمن الألماني يكشف عن مدرب كرة قدم إسلامي متطرف | أخبار | DW | 15.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمن الألماني يكشف عن مدرب كرة قدم إسلامي متطرف

كشفت هيئة حماية الدستور الألمانية (جهاز الأمن الداخلي) في مدينة هامبورغ اليوم الخميس عن بيانات شخصية لمدرب كرة قدم تبين أنه مسؤول كبير بحزب التحرير الإسلامي، المنظمة المحظورة في ألمانيا.

وقال جهاز أمن الدولة على صفحته الرئيسة بشبكة الإنترنت إن هذا الشخص يقوم بتدريب فرق من المقيمين في أماكن إيواء اللاجئين، كما يدرب فريقا للاجئين تابعا لناد رياضي بمدينة هامبورغ، وعمل بين الحين والآخر كمترجم. وأعربت المؤسسات ذات الصلة عن رغبتها في إلغاء ما أسندته من أعمال لهذا الشخص بعد معرفتها بحقيقته.

وأفادت هيئة حماية الدستور بأن الرجل هو مسؤول حزب التحرير عن الأنشطة الرياضية. وأشار الجهاز أنه في إطار عمل هذا الشخص مدربا ومترجما استغل وضعه الدال على أنه محل ثقة في استقطاب شباب من اللاجئين، خاصة القادمين من أفغانستان، لاعتناق أيديولوجيته.

ولم يكشف الجهاز عن أصول هذا المدرب أو اسمه.

يذكر أنه تم حظر نشاط حزب التحرير في ألمانيا منذ 2003 لأنه يرفض فكرة التعايش بين الشعوب ويتبنى العنف لتنفيذ الأهداف السياسية، كما ينشر دعاية معادية للسامية ويطالب بقتل اليهود. ويسعى حزب التحرير لتأسيس الخلافة الإسلامية العالمية التي تطبق فيها الشريعة وتعتبر معيارا للسلوك الاجتماعي.

وتقدر هيئة حماية الدستور حاليا عدد المنتمين لحزب التحرير في هامبورغ بحوالي 140 شخصا معظمهم من أصول أفغانية أو تركية، وهو عدد يزيد عن تقديرات العام الماضي بعشرين فردا.

ح.ع.ح/ع.خ (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان