الأمم المتحدة: ملايين الأطفال يعانون في سوريا والعراق | أخبار | DW | 12.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة: ملايين الأطفال يعانون في سوريا والعراق

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إن أكثر من خمسة ملايين طفل في سوريا والعراق يعيشون حياة بائسة بسبب القتال الدائر هناك. وناشدت اليونيسف المجتمع الدولي بتقديم مزيد من الدعم لهؤلاء الأطفال من أجل إنقاذهم من الضياع.

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في بيان أن نحو 14 مليون طفل يعانون في الشرق الأوسط نتيجة النزاع في سوريا والعراق، داعية العالم إلى توفير الدعم اللازم لهم. وقالت المنظمة إنه "رغم دخول النزاع السوري عامه الخامس، لا تزال حالة أكثر من 5,6 ملايين طفل داخل البلاد بائسة".

وأوضحت المنظمة الدولية أن "نحو مليوني طفل يعيشون في مناطق معزولة إلى حد كبير عن المساعدات الإنسانية إثر القتال الدائر في البلاد أو غيرها من العوامل الأخرى، إضافة إلى تغيب نحو 2,6 مليون طفل سوري عن المدرسة". واضاف البيان الذي أصدرته اليونيسيف أن "مليوني طفل سوري تقريبا يعيشون كلاجئين في لبنان وتركيا والأردن وبلدان أخرى إلى جانب 3,6 ملايين طفل من مجتمعات مضيفة للاجئين يعانون أصلا بسبب الضغط الهائل الذي تواجهه بعض الخدمات الأساسية كالتعليم والصحة".

PK zu Unicef-Bericht über syrische Kinder

منظمة اليونيسيف قدمت تقريرا حول أوضاع الأطفال السوريين

وأشارت المنظمة إلى أن الأزمة العراقية "المتزايدة المصاحبة للأزمة السورية أجبرت أكثر من 2,8 مليون طفل على الفرار من منازلهم وتركت العديد منهم محاصرين في مناطق تسيطر عليها جماعات مسلحة".

وقال المدير التنفيذي ليونيسيف أنتوني ليك إنه "مع دخول الأزمة (السورية) عامها الخامس لا يزال هذا الجيل الشاب معرضا للضياع والدخول في دوامة عنف تتكرر مرارا وتكرارا على مدى الأجيال القادمة". ودعت المنظمة إلى توفير فرص التعليم والدعم والرعاية الصحية والنفسية للاطفال واليافعين.

هـ.د/ م.س ( أ ف ب)

مختارات

إعلان