الأمم المتحدة قلقة على الأمير حمزة والشيخة لطيفة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 09.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأمم المتحدة قلقة على الأمير حمزة والشيخة لطيفة

عبر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن قلقه من عمليات توقيف واعتقالات جرت في الأردن على إثر خلاف بين الملك وولي عهده السابق الأمير حمزة. كما أعرب المكتب عن قلقه من انقطاع أخبار الشيخة لطيفة إحدى بنات حاكم دبي.

قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الجمعة (9 أبريل/نيسان 2021) إنه ليس من الواضح إن كان الأمير حمزة لا يزال قيد الإقامة الجبرية، وعبر عن قلقه بشأن ما وصفه بأنه غياب الشفافية فيما يتصل باعتقال 16 على الأقل. وقالت مارتا أورتادو المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان، ردا على سؤال بشأن الأمر خلال إفادة صحفية في جنيف: "نريد التأكيد على أنه بغض النظر عن الادعاءات واسعة النطاق فإنه لم يتم بعد على ما يبدو توجيه أي تهمة، ونشعر بالقلق لغياب الشفافية فيما يتصل بهذه الاعتقالات والاحتجازات".

وقال الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن يوم الأربعاء إن الفتنة وئدت بعد خلاف مع ولي عهده السابق وأخيه غير الشقيق الأمير حمزةالذي اتهمته الحكومة بأنه على صلة بمحاولات لزعزعة استقرار البلاد.

أين الشيخة لطيفة؟

وفي سياق قضية الشيخة لطيفة، إحدى بنات حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، قالت المتحدثة أورتادو: "لم نتلق أي دليل على أنها على قيد الحياة، ونرغب في الحصول دليل دامغ على أنها على قيد الحياة. أهم ما يشغلنا بالطبع هو التأكد من أنها لا تزال على قيد الحياة". وأضافت أن مسؤولين بارزين في الأمم المتحدة طلبوا عقد اجتماع مع سفير الإمارات لدى جنيف بشأن لطيفة وهو ما تم الاتفاق عليه من حيث المبدأ. وتابعت أنهم يعتزمون أيضا إثارة أمر شقيقة لطيفة الكبيرة شمسة.

وفي رسالة بالفيديو جرى تصويرها في دورة مياه وحصلت عليها هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) قالت الأميرة إنها محتجزة داخل فيلا محصنة.

وأعلنت الإمارات في الشهر الماضي أن لطيفة تحت رعاية الأسرة وأطباء في المنزل.

ع.ح./خ.س. (رويترز)

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع