الأمم المتحدة تدين قمع المتظاهرين في السودان وتطالب بحوار | أخبار | DW | 17.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأمم المتحدة تدين قمع المتظاهرين في السودان وتطالب بحوار

أدانت الأمم المتحدة القمع الدموي للاحتجاجات في المدن السودانية ضد الحكومة، والتي طالبت بالخبز والوقود. فيما تجمع الخميس آلاف المحتجين في الخرطوم وأم درمان لمواصلة التظاهرات الاحتجاجية ضد غلاء المعيشة وقمع الحكومة المفرط.

أدانت الأمم المتحدة القمع الدموي للاحتجاجات ضد الحكومة السودانية في عدة مدن البلاد والتي طالبت بمكافحة غلاء المعيشة وتحسين أوضاع الفقراء من المواطنين. وانتقدت المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه الخميس (17 كانون ثان/يناير 2019) في جنيف استخدام الأجهزة الأمنية في السودان للعنف المفرط والذخيرة الحية ضد المتظاهرين.

وأضافت المفوضة السامية لحقوق الإنسان أن قرابة 50 إنسان قد لقوا حتفهم إلى جانب الكثير من الجرحى، فيما تم اعتقال المئات من المحتجين. وطالبت باشليه الحكومة السودانية بإطلاق سراح كل المعتقلين الذين كانوا يتظاهرون بشكل سلمي في عدة مدن سودانية ضد نظام عمر حسن البشير.

ودعت باشليه الحكومة السودانية إلى "الحرص على أن تتعامل قوات الأمن مع التظاهرات بما يتطابق مع الالتزامات الدولية للبلاد في مجال حقوق الإنسان وعبر حماية الحق في التجمع السلمي". وأضافت أنه تم تشكيل "لجان تقصي وقائع" من جانب السلطات وأعلنت أن مكتبها مستعد لإرسال فريق إلى السودان لتقديم المشورة للسلطات والتأكد من أنها تعمل وفق التزاماتها الدولية في مجال حقوق الانسان. وتابعت "أحض السلطات (..) على حل هذا الوضع المتوتر عبر الحوار وأدعو كافة الأطراف للامتناع عن اللجوء للعنف".

في غضون ذلك وفي محاولة لاحتواء الأزمة، أصدر مجلس الوزراء السوداني قرارا اليوم الخميس بزيادة أجور العاملين بالقطاع العام بعد أن فرغت المالية من الإجراءات الفنية. وأوضح الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، في بيان نشرته وكالة الأنباء السودانية( سونا ) اليوم، أن القرار سلم لديوان شؤون الخدمة لإصدار المنشور المفصل لزيادات الأجور وفقا للدرجات الوظيفية.

ويشهد السودان منذ 9 كانون أول/ ديسمبر الماضي احتجاجات تحولت إلى أكبر تهديد لحكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود. واندلعت الاحتجاجات بعد قرار الحكومة رفع أسعار الخبز، بينما يعاني البلد من نقص حاد في العملات الأجنبية وتضخم بنسبة 70 بالمئة.

مشاهدة الفيديو 01:12

النظام السوداني ينظم أول تظاهرة مؤيدة للبشير منذ اندلاع الاحتجاجات

إلى ذلك، فرقت الشرطة الخميس بالغاز المسيل للدموع متظاهرين مناهضين للحكومة كانوا متجهين نحو القصر الرئاسي في الخرطوم لدعوة الرئيس عمر البشير إلى التنحي، وذلك بعد أربعة أسابيع على بدء حركة الاحتجاج في البلاد. وإثر دعوة للتظاهر في الخرطوم ومدن أخرى في البلاد الخميس، تجمع سودانيون في وسط العاصمة قبل التوجه الى مقر الرئاسة. لكن الشرطة تدخلت عبر إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، كما أفاد شهود عيان.

واعتبارا من الصباح، انتشرت عناصر من قوات الأمن على طول الطرق المؤدية إلى القصر. وشوهدت آليات عسكرية متمركزة أمام القصر. وحصلت تظاهرات أيضا في منطقتي بورتسودان والقضارف (شرق)، بحسب شهود.

ح.ع.ح/ع.ش(أ.ف.ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع