الأمم المتحدة تدعو لدخول المساعدات الإنسانية بسرعة لليمن | أخبار | DW | 15.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة تدعو لدخول المساعدات الإنسانية بسرعة لليمن

حث منسق العمليات الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، على تخفيف نظام التفتيش بما يسمح بدخول سلع إنسانية وحيوية إلى البلاد. وشهدت محافظة تعز اشتباكات عنيفة بين الحوثيين وحلفائها ومقاتلي المقاومة الشعبية المؤيدة للرئيس هادي.

دعا منسق العمليات الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن يوهانس فان دير كلاوف، التحالف الذي تقوده السعودية إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية لليمنيين. وقال فان دير كلاوف في إفادة للأمم المتحدة في جنيف من خلال دائرة إذاعية من صنعاء، إن استيراد الوقود أمر بالغ الأهمية حتى تعمل مولدات المستشفيات ومضخات المياه والنظام الصحي.

وأضاف فان دير كلاوف "يسفر حظر الأسلحة ونظام التفتيش المترتب عليه عن عدم وصول السلع التجارية سواء عن طريق الجو أو البحر. نظام التفتيش بحاجة إلى تبسيط.. بحاجة لأن يكون أسرع حتى يمكن استئناف استيراد السلع التجارية وأيضا الإنسانية من الوقود في المقام الأول وأيضا الطعام والضروريات التي تدعم الحياة."

وقال إن القتال والمناوشات مستمرة باليمن في مناطق منها عدن وتعز وإن ذلك يعوق الوصول إلى المدنيين رغم بدء هدنة انسانية مدتها خمسة أيام يوم الثلاثاء الماضي.

وفي هذا السياق أفادت مصادر صحفية يمنية، اليوم الجمعة (15 مايو/ أيرا) عن سقوط ما لا يقل عن عشرة مسلحين من القوات الموالية لجماعة أنصارالله الحوثية والمسنودة بالجيش الموالي للرئيس السابق علي صالح في محافظة تعز وسط اليمن. وأوضحت أن الاشتباكات التي تشهدها منطقة حوض الأشراف ومنطقة الشماسي الواقعة بيد المقاومة الشعبية هي الأعنف، عقب محاولة الحوثيين التقدم نحوها ومحاصرة المقاومة الشعبية هناك.

كما أوضحت المصادر، بأن هناك تحليقا كثيفا لطيران التحالف العربي على تعز، دون توجيه أي ضربات جوية من قبلها. ويأتي ذلك رغم إعلان الحوثيين موافقتهم على الالتزام بالهدنة الإنسانية التي بدأت مساء الثلاثاء الماضي و لمدة خمسة أيام بمبادرة من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

ع.ج/ ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان