الأمم المتحدة تدعو الأطراف اليمنية للحوار في الدوحة | أخبار | DW | 24.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأمم المتحدة تدعو الأطراف اليمنية للحوار في الدوحة

أعلن المبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بنعمر أن جلسات الحوار المرتقبة بين الأطراف اليمنية ستعقد في العاصمة القطرية الدوحة، فيما سيتم توقيع أي اتفاق محتمل كنتيجة للحوار في العاصمة السعودية الرياض.

صرح المبعوث الأممي لليمن جمال بن عمر بأن جلسات الحوار المرتقبةَ بين الأطراف اليمنية ستعقد في العاصمة القطرية الدوحة، وأن أي اتفاق يتم التوصل إليه سيوقع في العاصمة السعودية الرياض. وذكرت قناة "الجزيرة" على موقعها على الانترنت أن بن عمر أبلغ مجلس الأمن بذلك مساء أمس الاثنين، وأنه سيوجه اليوم الثلاثاء(24آذار/ مارس2015) دعوة للأحزاب السياسية اليمنية لبدء الحوار في الدوحة.

وفي وقت سابق، منح مجلس الأمن بن عمر تفويضا بتحديد مكان انعقاد الحوار اليمني الذي يهدف للخروج بالبلاد من أزمتها. وكان بن عمر قد خاطب أعضاء مجلس الأمن عبر دائرة فيديو مغلقة أمس، قائلا إن اليمن يتجه نحو حرب أهلية وقد يتفتت إذا لم يتحرك المجتمع الدولي.

على صعيد آخر، قال السفير الأمريكي في اليمن إن واشنطن وحلفاءها في حاجة لاتخاذ قرارات بسرعة للحفاظ على إمكانية التوصل إلى حل سياسي للأزمة في اليمن. وقال السفير ماثيو تولر إنه متفائل بأن الفصائل المتحاربة في اليمن يمكن أن تتوصل إلى اتفاق على تقاسم السلطة إذا تمكنت مجموعة واسعة من الممثلين أن تجتمع خارج البلاد ودون تأثير من أطراف خارجية مثل إيران. وقال تولر "الحوار السياسي لن ينجح إذا أطيح بهادي أو اعتقل وسقطت عدن وهو ما قد يحدث بسرعة." وأشار إلى العدد الكبير لقوات الحوثيين في أنحاء البلاد. ولم يعط تولر تفاصيل عن التحركات الأمريكية.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ/رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان