الأمم المتحدة تؤكد تدمير معبد بعل شمين في تدمر | أخبار | DW | 29.08.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأمم المتحدة تؤكد تدمير معبد بعل شمين في تدمر

قالت منظمة تابعة لهيئة الأمم المتحدة إن صور الأقمار الصناعية أظهرت أن معبد بعل شمين، الذي يعود إلى الحقبة الرومانية في مدينة تدمر الأثرية، قد دمر فعلا، مؤكدة بذلك ما أعلنه التنظيم المتطرف.

Syrien Tempel Baal Shamin in Palmyra Sprengung

معبد بعل شمين بعد تدميره

أعلن مركز التدريب والبحث التابع للأمم المتحدة أن صور الأقمار الصناعية أكدت تدمير بعل شمين الذي يعود إلى الحقبة الرومانية في مدينة تدمر الأثرية بعد أن أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل أسبوع مسؤوليته عن تفجير المعبد.

وأضافت المنظمة ومقرها جنيف في بيان إن تحليلا لصورة التقطت في حزيران/يونيو وصور أخرى التقطت قبل عدة أيام تظهر تدمير المعبد في المدينة الصحراوية الأثرية بوسط سوريا.

يذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" فجر معبد بعل شمين في الخامس والعشرين من الشهر الجاري في عمل وصفته منظمة التربية والعلوم والثقافة ـ يونسكو ـ بأنه جريمة حرب تهدف لمحو أحد ابرز رموز التراث الثقافي السوري، حسب تعبير المنظمة الدولية.

وتابع المركز التابع للأمم المتحدة في جنيف في بيانه " نؤكد تدمير المبنى الرئيسي في حين كانت الأضرار أقل فيما يبدو بالأعمدة المحيطة".

من جانب آخر، أشار نشطاء إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر بإحكام على الاتصالات في المدينة، الأمر الذي يصعب من التحقق بشكل مستقل من تقاريره عن الأحداث.

والجدير بالذكر أن التنظيم المتطرف أعدم العالم الأثري المعروف خالد الأسعد وهو في سن 82 عاما والذي ساهم على مدى أربعة عقود في رعاية أثار مدينة تدمر.

ح.ع.ح/ع.ج.م(رويترز/أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة