الألمان ـ لغز على الآخرين...وعلى أنفسهم ايضاً! | معلومات عن ألمانيا | DW | 12.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

الألمان ـ لغز على الآخرين...وعلى أنفسهم ايضاً!

يصاب بعض الذين يزورون ألمانيا، بـ"صدمة ثقافية" عند ما تقابلهم مواقف وعادات تبدو لهم غريبة، ولمساعدة هؤلاء على تفهم الثقافة الألمانية والتاقلم معها توجد عدد من الكتب الإرشاد السياحي، التي تفسر بعض مظاهر وسلوكيات الألمان.

default

صور نمطية عن الألمانيات مثل ارتداء الفساتين المحبوكة الوسط والتي تقتصر على مناسبات قليلة

ينبغي على الأجانب، الذين يعتزمون زيارة ألمانيا لأول مرة، أن يجهزوا أنفسهم للتعرف على عدة أشياء قد تبدو غريبة عليهم، من بينها ساعات كوكو وحدائق "البيرة" والعتري في حمامات الساونا. ولمساعدة الزوار الأجانب على فهم هذه المظاهر "الغريبة" ومساعدتهم على التأقلم مع نمط الحياة في ألمانيا تم تأليف عدد من كتب الإرشاد السياحي.

دعونا نبدأ بأبسط الأشياء، فعادة ما يستغرب بعض السياح الأجانب عندما يأتون لأول مرة إلى ألمانيا ولايجدون الألمان كما هي الصورة المعروفة عنهم. فالنساء لا يرتدين فساتين محبوكة الوسط كما لا يرتدي الرجال سراويل جلدية قصيرة، وهي الصورة "النمطية" التقليدية للأزياء الألمانية. ومن المرجح أن يجد السياح هذه الأزياء شائعة في ولاية بافاريا، الواقعة في جنوب البلاد، كما يقول كتاب كلاسيكي بعنوان " ألمانيا .. صدمة ثقافية ". ولعل الشيء السار أنه يمكن للسياح أن يجدوا ساعات كوكو ليس فقط في منطقة "شفارتس فالد" أي الغابة السوداء ولكن أيضا في المتاجر السياحية الكبيرة. ويتضمن كتاب " ألمانيا للدمي" الذي يقع في 450 صفحة صفحة، حزمة كاملة من التحذيرات والنصائح المتعلقة بمتاجر ساعات كوكو.

التعري وعدم نتف الشعر

Biergarten in München

يقبل الألمان على ارتياد حدائق البيرة خاصة في فصلي الصيف والربيع حينما يصبح بالإمكان الجلوس في الهواء الطلق وتناول قدح من البيرة

ألَفت كاتي دوبسون دليلا سياحيا آخر حول ألمانيا، تقول فيه "إنه من الأمور العادية أن تسير النساء عاريات الصدور على الشواطئ الألمانية". وفي مدينة ميونيخ يوجد مكان مفتوح كبير يطلق عليه اسم "الحديقة الإنجليزية" ويمكن للزائر أن يرى مثلا رجلا ألمانيا عاريا يشوي النقانق. وكتبت دوبسون أيضا عن شعر الجسم، فبينما ينفق الناس في العديد من دول العالم "أموالا طائلة" لحلق هذا الشعر أو نتفه بمناطق الساقين والإبطين، "يبدو أن الكثير من الألمان يسمدون هذه المناطق ويتركون الشعر ينمو فيها".

كما تلفت تقريبا جميع الكتب المعنية بإرشادات السفر إلى ألمانيا الصادرة باللغة الإنجليزية إلى أن "المظهر هو المعيار السائد" في حمامات الساونا، ويقصد هنا التعري الكامل. كما أنه أحواض السباحة المغطاة غالبا ما تكون حجرات تغيير الملابس مشتركة بين الجنسين. وتشير دوبسون بطريقة درامية في كتابها إلى أن حدائق "البيرة"، أي البارات الموجودة في الهواء الطلق والتي يقبل فيها الزوار على شرب البيرة، قد تشكل خطر على زائريها. وتقول: "المقاعد الطويلة التي يجلس عليها الرواد يمكن أن تصبح مثل الأرجوحة عندما يقف الأشخاص، الذين يجلسون على إحدى نهايتها لمغادرة المكان في نفس الوقت مما يؤدي إلى وقوع الأشخاص الذين يجلسون في النهاية المقابلة على الأرض.

السيارات "أبقار مقدسة"

Finnland Sauna-Weltmeisterschaft Unglück

من تقاليد حمامام الساونا الدخول بدون ملابس

ويعد الطريق السريع هو أخطر الأماكن، والقانون الوحيد السائد في المكان هوالسرعة وكذلك الحقوق، التي تكتسبها السيارات ذات المحركات القوية. وتؤكد دوبسون أن الجهة اليسرى من الطريق السريع يتم "الاحتفاظ بها بشكل متفرد لسيارات البورشيه والبي إم دبليو والمرسيدس". ومن العجائب الأخرى، التي يقابلها الزائر في ألمانيا، أن السيارات تعامل معاملة الأبقار المقدسة، فلا يجب على أحد أن يلمس سيارة على الإطلاق أو الإنحناء عليها ولا يسمح سوى بتبجيلها.

ويضع الألمان في بعض المواقف قيمة كبيرة على بعض الرسميات، فعلى سبيل المثال عند الرد على الهاتف يكون من المتوقع أن يبادر الشخص الذي بدأ المكالمة عن إسمه تلقائياً.

خلاصة القول إنه يمكن مواساة الأشخاص، الذين يشعرون بالحيرة إزاء هذه التصرفات، بأن هذه هي طريقة معيشة الألمان، ولا عجب أن يصف المؤلف جريج نيس في كتابه الصادر تحت عنوان "ألمانيا ­فك الغموض " الألمان بالقول: "إن الألمان ليسوا لغزا فقط بالنسبة لبقية شعوب العالم ولكنهم يمثلون أيضا لغزا بالنسبة لأنفسهم ".

(ش.ع/ د.ب.أ)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

إعلان