الألماني يحتفظ بأكثر من ألف يورو بعيداً عن البنوك.. ما السبب؟ | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 30.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

الألماني يحتفظ بأكثر من ألف يورو بعيداً عن البنوك.. ما السبب؟

كشف استطلاع للرأي أجراه البنك الاتحادي الألماني أن المواطن الألماني يدخر في المتوسط أكثر من ألف يورو بعيداً عن حسابه البنكي، فما هي الأسباب؟

أوراق نقدية من فئة 200 يورو

الألماني يحتفظ في المتوسط بـ1364 يورو خارج البنوك

يقال إن الألمان لا يحبون التعامل بالبطاقات البنكية ويفضلون الدفع بالعملات الورقية. وبحسب استطلاع للرأي أجراه البنك الاتحادي الألماني، يفضل الألمان الاحتفاظ بمبالغ مالية في بيوتهم أو في صناديق إيداع بنكية. وبحسب الاستطلاع الذي نقله موقع "ذا لوكال"، فإن المبلغ الذي يدخره الألمان بعيداً عن حساباتهم البنكية يبلغ في المتوسط 1364 يورو. كما أظهر الاستطلاع أن المواطن الألماني يحمل في المتوسط 107 يورو في محفظته.

وكشف الاستطلاع أن هناك تفاوتا كبيرا في المبالغ النقدية المدخرة. وبحسب موقع "شبيغل أونلاين" الألماني، فإن هناك مجموعات معينة تفضل الاحتفاظ بالأموال في البيوت بدلاً من الحسابات البنكية، وهم كبار السن وأصحاب الدخول المرتفعة بالإضافة إلى أصحاب الأعمال الحرة. وعلق يوهانس بيرمان، وهو عضو في مجلس إدارة البنك الاتحادي، بقوله إن الشباب يدخرون عملات ورقية أقل لأنه ليس لديهم الكثير من النقود، بحسب ما نقل عنه "ذا لوكال".

ووفقاً لموقع صحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ"، شارك في الاستطلاع 2000 شخص، وأفاد 22 بالمئة منهم بعدم ادخارهم أي مبالغ مالية، بينما قال 50 بالمئة تقريباً إنهم يدخرون 200 يورو أو أقل. واعترف 5 بالمئة فقط بالاحتفاظ بأكثر من خمسة آلاف يورو. وبحسب الصحيفة فإن أعلى مبلغ مذكور كان مئة ألف يورو.

وفيما يخص الأسباب، نقل موقع "شبيغل أونلاين" أن 58 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع ذكروا الفوائد المنخفضة كسبب لتفضيلهم ادخار الأموال بعيداً عن البنوك، بينما قال 55 بالمئة إن الدفع بالعملات الورقية أمر مضمون ومتعارف عليه، والسبب الثالث كان عدم الثقة في القدرات التقنية للمؤسسات المالية وخوفهم من قرصنة حساباتهم بواسطة "هاكرز".

وذكر موقع "ذا لوكال" أن 12 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع ذكروا "إخفاء ممتلكات عن الدولة" كسبب لادخارهم المبالغ المالية، غير أنه وبحسب "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ"، لم يجد البنك الاتحادي ما يدل على الرغبة في التهرب من دفع الضرائب.

س.ح/ م.ع.ح/ أ.ح

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع