الأطفال الألمان يتذوقون نكهة الموسيقى الكلاسيكية في المدارس الابتدائية | معلومات عن ألمانيا | DW | 28.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

الأطفال الألمان يتذوقون نكهة الموسيقى الكلاسيكية في المدارس الابتدائية

يقوم موسيقيون محترفون بتعريف أطفال المدارس الابتدائية في المانيا بالموسيقى الكلاسيكية وتثقيفهم حول مهارات عزفها، ما يشكل فرصة لاستكشاف عالم المعزوفات الكلاسيكية في عمر مبكر.

default

أطفال يتمرسون على عزف آلة الناي

في ظل انعدام الوقت تحت وطأة الوقع المتسارع للحياة المعاصرة والذي لا يكاد الأطفال يجدون فيه فرصة للتعرف على المعزوفات الكلاسيكية يجد تلاميذ المدارس فرصة لاستكشاف الموسيقى الكلاسيكية في إطار برنامج يعم كامل ألمانيا اسمه "رابسودي إن سكول" يقوم في اطاره بعض الموسيقيين الألمان البارزين بتحسيس الأطفال بالموسيقى الكلاسيكية وتثقيفهم بشأن مهارات عزفها، ما يشكل بلوَرَة لثقافة فنية لدى هؤلاء الأطفال نعومة أظافرهم.

الأطفال يتجاوبون مع الموسيقى الكلاسيكية

أصبح هذ الصف المدرسي في مدينة كولونيا الألمانية قاعة لعزف الموسيقى بعد أن تم وضع منصة على أحد جوانبه وترتيب الكراسي فيه بشكل يحاكي قاعات مسارح العزف، في حين يتطلع تلاميذ الصف الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية وتسعة أعوام لرؤية العزف على آلتي الناي والكمان والاستماع اليها، بل والمشاركة في ذلك، في حين توزع عازفة الناي المحترفة دوروتيه أوبارلينغار عددا من النايات على الأطفال الذين يمسكون بها بشغف و يستمعون إلى دوروتيه أوبارلينغار التي تعزف لهم موسيقى كلاسيكية قديمة ويحاولون تقليدها.

وتستغرب عازفة الناي دوروتيه أوبارلينغار من أسئلة الأطفال الوجيهة وتقول" إنني منبهرة لانفتاح الأطفال على الموسيقى الكلاسيكية، فهم مستمعون جيدون، كما أنهم يطرحون تعليقات ممتازة، فقد قال لي أحد الأطفال مثلا إن الموسيقى الكلاسيكية فتحت له باباً جديدا في هذا العالم، لقد قال لي ذلك بشكل فلسفي لا يُصدق".

Rhapsody in School: Dorothee Oberlinger mit Grundschulkindern

عازفة البيانو البروفيسورة دوروتيه أوبارلينغار في الصف مع التلاميذ بمدينة كولونيا الألمانية

ويشارك الأطفال معها في عزف الناي بشكل ارتجالي، ما يكسب قاعة الصف حيوية وديناميكية، في حين توضح لهم دوروتيه أوبارلينغار بأن الناي لا تصدر عنه أنغام موسيقية فحسب بل أيضا تخرج منه إيقاعات وتأثيرات صوتية مختلفة ومتنوعة يتحكم فيها العازف.

أطفال اليوم جمهور المستقبل

وبعد انتهاء العزف يطلب الأطفال توقيعا من العازفة ويلتقطون الصور معها، بعد أن استمتعوا كثيرا، كما تقول إحدى التلميذات وهي طفلة بالغة من العمر ثمانية أعوام: " شيء جيد وممتع عزف الموسيقيين على آلات مختلفة، ومحاولتنا نحن كأطفال العزف معهم، كما أننا لم نعزف ولم نستمع فقط، بل إننا تعلمنا وطرحنا أسئلتنا وكان هناك اختبار صغير أجبنا على أسئلته وجمعنا التواقيع والتقطنا الصور مع العازفين، إنني أعرف الآن الكثير عن آلة الناي الموسيقية، أعتقد أن كل ذلك كان شيئا ممتازا بالفعل " .

Rhapsody in School

الصف المدرسي يتحول إلى مسرح صغير لعزف الموسيقى

دوروتيه أوبارلينغار أستاذة الموسيقى في معهد موتسارت بمدينة زالتسبورغ الألمانية تمكن التلاميذ الأطفال من خلال هذا البرنامج من الالتقاء معها في مدينة كولونيا لتساهم في تنشأتهم على حب الموسيقى الكلاسيكية.

وهي تعتقد أن الأطفال الذين جلسوا في هذا اليوم في الصف واستمعوا إلى موسيقاها الكلاسيكية سيكونون جمهور المستقبل العاشق للموسيقى الكلاسيكية، وتتابع قائلة: "علينا كموسيقيين تثقيف جمهورنا منذ نعومة أظفارهم وجعلهم يهتمون بما ننتجه من الموسيقى، الأطفال الذين نثقفهم يأتون عادة مع آبائهم إلى الحفلات الموسيقية التي نقيمها في المسارح وهذا يجعلهم يهتمون باقتناء آلات الموسيقى ويعزز لديهم ثقافة الحفلات الموسيقية الكلاسيكية".

والعزف على الناي والكمان في المدارس الابتدائية يشارك فيه العديد من الموسيقيين الألمان البارزين في إطار برنامج يشمل المدارس في معظم المدن الألمانية.

غودرون شتيغين / علي المخلافي

مراجعة: سيد منعم

مختارات

إعلان