الأسد يقطع خطابه بسبب ″انخفاض في ضغط الدم″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأسد يقطع خطابه بسبب "انخفاض في ضغط الدم"

تعرّض الرئيس السوري بشار الأسد لطارئ صحي أدى إلى وقف كلمته في مجلس الشعب، لكن الرئاسة السورية قالت إن الطارئ مؤقت وأن الأسد استأنف إلقاء خطابه بشكل طبيعي.

بشار الاسد في صورة من الأرشيف تعود لعام 2017.

هل هي علامة على وضع صحي مقلق للأسد؟

ذكر التلفزيون الرسمي السوري اليوم الأربعاء (12 آب/ أغسطس 2020) أن الرئيس بشار الأسد أصيب بانخفاض في ضغط الدم لبضع دقائق أثناء إلقائه كلمة أمام البرلمان ثم استأنف كلمته بشكل طبيعي.

مختارات

وقال التلفزيون إن الكلمة التي كان من المقرر أن تبث وقت الظهر ستذاع بالكامل في الساعة السادسة والنصف مساءً بالتوقيت المحلي. ولم يورد التلفزيون مزيدا من التفاصيل.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)إن كلمة الرئيس "أمام أعضاء مجلس الشعب تخللها توقف لبضع دقائق ناتج عن حالة هبوط ضغط طفيفة أصابت الرئيس قبل أن يعود ليستأنف الكلمة بشكل طبيعي".

وكانت وسائل الإعلام الرسمية قد أعلنت في وقت مبكر من اليوم أن الأسد سيلقي كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب عقب إجراء انتخابات مجلس الشعب الشهر الماضي والتي ندد بها المراقبون من المعارضة والمستقلين باعتبارها مهزلة في بلد يخضع لحكم حزب البعث.

وقليلا ما تتحدث وسائل الإعلام الرسمية عن صحة الرئيس (55 عاما) الذي يحكم بلدا يواجه انهيارا اقتصاديا وشهد حربا استمرت نحو عشر سنوات وأودت بحياة مئات الآلاف من الأشخاص وشردت ملايين آخرين، من أسبابها إصرار الأسد على البقاء في الحكم رغم المطالب الواسعة بتنحيه.

إ.ع/أ.ح (رويترز)