الأسد: دعم إيران ″ركن أساسي″ في ″محاربة الإرهاب″ | أخبار | DW | 19.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأسد: دعم إيران "ركن أساسي" في "محاربة الإرهاب"

أشاد الرئيس السوري بشار الأسد بدعم إيران لنظامه، ووصف هذا الدعم بـ "الركن الأساسي" في عملية "محاربة الإرهاب". كلام الرئيس السوري جاء خلال استقباله مسؤولا إيرانيا كبيرا هو الثالث الذي يزور دمشق خلال أسبوع.

أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن الأسد استقبل علي أكبر ولايتي، مستشار مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي، الذي يزور دمشق قادما من بيروت. وهو ثالث مسؤول إيراني يلتقيه الأسد في دمشق خلال أسبوع بعد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي ورئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية الإيرانية السورية رستم قاسمي.

ونقلت الوكالة عن الأسد قوله "إن الدعم الذي تقدمه الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشعب السوري شكل ركنا أساسيا في المعركة ضد الإرهاب، بينما تستمر دول أخرى في المنطقة وعلى رأسها السعودية وتركيا بدعم الإرهابيين الذين يرتكبون أبشع الجرائم بحق المواطنين السوريين".

واعتبر الأسد "أن محور المقاومة تكرس على الصعيد الدولي، ولم يعد بإمكان أي جهة تجاهله"، مشيرا إلى أن "النقطة الأهم التي تحققت لصالح هذا المحور مؤخرا هي الإنجاز الإيراني في الملف النووي". ونقلت "سانا" عن ولايتي قوله "إن الحرب العالمية الصغيرة التي تشن على سوريا هي بسبب دورها المفصلي في محور المقاومة وان من يشنون هذه الحرب كانوا يسعون إلى فرط عقد هذا المحور". وجدد عزم بلاده "على الاستمرار فى الوقوف مع سوريا ودعمها بكل ما يلزم لتعزيز المقاومة التي يبديها الشعب السوري".

وإيران هي أقوى حليف إقليمي لسوريا وأصبحت أكثر أهمية بالنسبة لموقف الأسد منذ بدء الانتفاضة على حكم عائلته المستمر منذ أربعة عقود في 2011. وأرسلت طهران مساعدات اقتصادية لدعم الاقتصاد السوري وينتشر مستشارون عسكريون إيرانيون على الأرض كما يقدم مقاتلو جماعة حزب الله المتحالفة مع إيران الدعم من لبنان المجاور لسوريا.

ي.ب/ أ.ح (ا.ف.ب/ رويترز)

إعلان