الأردن يستدعي سفيره لدى إيران للتشاور | أخبار | DW | 18.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الأردن يستدعي سفيره لدى إيران للتشاور

في خضم الصراع الإقليمي بين السعودية وإيران، أعلن الأردن أنه استدعى سفيره في إيران للتشاور بشأن ما وصفه متحدث باسم الحكومة الأردنية بتدخل طهران في الشؤون الداخلية لدول عربية وعلى "الأخص دول الخليج".

أعلن الأردن الاثنين (18 أبريل/ نيسان 2016) أنه استدعى سفير المملكة لدى إيران للتشاور بعد عدم استجابة طهران لمطالبها بعدم "التدخل في الشؤون العربية واحترام سيادة الدول"، على ما أفاد بيان رسمي.

وقال محمد المومني وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، في بيان رسمي إن الحكومة "استدعت السفير الأردني في طهران للتشاور". وأضاف أنه عقب الاتفاق النووي مع إيران "صدر عنها أو عن مسؤولين فيها (...) جملة أفعال وأقوال تشكل تدخلات مرفوضة في الشؤون الداخلية لدول عربية شقيقة وعلى الأخص دول الخليج".

وأشار الوزير الأردني إلى أنه عقب الاعتداء على سفارة السعودية في طهران "عبرنا للحكومة الإيرانية عبر سفير إيران في عمان خلال استدعائه لوزارة الخارجية حينها، عن احتجاجنا وإدانتنا الشديدة لتلك الاعتداءات (...) وطالبناها بالتوقف الكامل عن التدخل في الشؤون العربية واحترام سيادة الدول".

وأكد المومني "لم نلمس من الحكومة الإيرانية استجابة لهذه المطالبات ولمطالب مجلس جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي في بياناتهما وقراراتهما الأخيرة".

وتابع: "أمام هذا الواقع، خلصت الحكومة إلى ضرورة إجراء وقفة تقييمية في هذه المرحلة وفي ضوء هذه المعطيات والتطورات، اقتضت اتخاذ القرار باستدعاء السفير الأردني في طهران للتشاور".

ع.غ/ ح.ع.ح (آ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة