الأردن وألمانيا: ″لا حل عسكري″ للأزمة في سوريا | أخبار | DW | 24.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الأردن وألمانيا: "لا حل عسكري" للأزمة في سوريا

أكد كل من الأردن وألمانيا أن "لا حلاً عسكريا" للأزمة في سوريا، ودعيا إلى التنسيق مع روسيا للتوصل إلى حل سياسي. كما شدد وزير الخارجية الألماني على ضرورة أن تكون سوريا المستقبلية "ديمقراطية دون الأسد".

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل في مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني الاثنين (24 نيسان/ أبريل 2017) في عمّان إن هناك حاجة إلى حل سلمي للأزمة في سوريا. زأضاف غابرييل: "رغم صعوبة الوضع نحن بحاجة روسيا  للتوصل إلى حل في سوريا"، مؤكداً أن "روسيا يجب أن تكون معنا لا علينا، فهي الدولة الوحيدة التي تستطيع الضغط على نظام الحكم في سوريا". وأكد وزير الخارجية الألماني أيضاً على أنه "مستقبلاً يجب أن تكون هناك سوريا ديمقراطية دون الأسد".

من جهته، قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إن "لا حلاً عسكرياً للأزمة السورية. لا بد من حل سلمي". وأضاف: "لا بد من إيجاد حل سلمي. روسيا موجودة وكلنا نعي أن لا حل بدون روسيا ولا بد من الحوار معها للتوصل إلى هذا الحل"، وأشار إلى أن "استمرار الصراع واستمرار القتال ضحيته الشعب السوري"، داعياً إلى العمل "مع الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا لإيجاد الحل السياسي".

يذكر أن الأردن صعّد في الأسبوعين الأخيرين لهجته تجاه النظام السوري خصوصاً مع اتهام دمشق لعمّان بالضلوع في مخطط لتحرك عسكري في جنوب سوريا.

خ. س/ ي. أ (أ ف ب)

مختارات

إعلان