الآلاف يتظاهرون في ألمانيا تأييدا لإنقاذ اللاجئين في المتوسط | أخبار | DW | 02.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الآلاف يتظاهرون في ألمانيا تأييدا لإنقاذ اللاجئين في المتوسط

تظاهر اليوم الأحد عدة آلاف من الأشخاص في مدينتي برلين وهامبورغ الألمانيتين تأييدا لإنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط. وحملت المظاهرة في برلين شعار " لتتحول برلين إلى ميناء آمن للاجئين".


وصل عدد المشاركين في المظاهرة الداعية اليوم الأحد (2 سبتمبر/ أيلول 2018) إلى إنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط، وفقا لتقديرات المنظمين إلى 2500 شخص،  فيما رفضت الشرطة الألمانية التعليق على هذا العدد.

من جانبه قال متحدث باسم منظمة الجسر البحري (زيبروكه) إن المظاهرة سارت بشكل سلمي تماما ولم يقع أي نوع من الاضطرابات.

وفي سياق متصل، شهدت مدينة هامبورغ مظاهرة انطلقت من أرصفة الرسو في ميناء هامبورغ مرورا بملعب كرة القدم وانتهت عند مبنى البلدية في قلب المدينة، وطالب المتظاهرون بأن تصبح هامبورغ " ميناء آمنا" للاجئين والأشخاص الذين يتم إنقاذهم من البحر.

وقالت الأسقف الإنجيلية كيرستن فيرز في مستهل المظاهرة إن من الضروري توفير طرق لجوء آمنة ومشروعة صوب أوروبا بالإضافة إلى التوصل إِلى حل سياسي حتى تضطلع كل الدول الأوروبية بمسؤوليتها في إيواء اللاجئين.

وتعد هاتان المظاهرتان جزءا من الأسبوع الاحتجاجي الأوروبي (احتجاجات أوروبية، شيدوا جسورا لا أسوارا).

وكتبت منظمة الجسر البحري (زيبروكه) على الإنترنت إنه في حال فشلت الحكومات الأوروبية في قضية اللاجئين، فإن على المدن أن تتحرك.

وطالبت المنظمة حكومة ولاية برلين بأن تقوم بشكل طوعي بإيواء اللاجئين الذين يتم إنقاذهم في عرض المتوسط وبأن تبادر بعرض ذلك، كما طالبت باستغلال كل الإمكانيات لإصدار تأشيرات وحقوق بقاء للأشخاص الذين يتم إنقاذهم.

وكانت المنظمة قد نظمت مظاهرة في تموز/يوليو الماضي في وسط برلين من أجل إنقاذ اللاجئين في المتوسط.

م.أ.م/ ي.ب ( د ب أ )

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة