اقتراح كولر بالانتخاب المباشر للرئيس الألماني يثير جدلا سياسيا في ألمانيا | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 25.06.2007
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

اقتراح كولر بالانتخاب المباشر للرئيس الألماني يثير جدلا سياسيا في ألمانيا

أثار اقتراح الرئيس الألماني، هورست كولر، انتخاب رئيس البلاد مباشرة من الشعب ردود أفعال سياسية وحزبية متفاوتة. عدد من الساسة الألمان اعتبروا الاقتراح غير مناسب ويتنافى مع طابع منصب رئيس الجمهورية الفخري.

الرئيس الألماني هورست كولر مع الصحفية الألمانية زبينه كريستينزن التي استضافته في برنامجها التلفزيوني الشهير الذي يحمل اسمها ايضا

الرئيس الألماني هورست كولر مع الصحفية الألمانية زبينه كريستينزن التي استضافته في برنامجها التلفزيوني الشهير الذي يحمل اسمها ايضا

أثار اقتراح للرئيس الألماني هورست كولر خلال استضافته إلى برنامج في القناة التلفزيونية الألمانية الأولى ARD، والذي دعا فيه إلى انتخاب الرئيس الألماني مباشرة من الشعب موجة من الانتقادات السياسية في ألمانيا. وقال كولر الذي يبلغ من العمر 64 عاما: "أعتقد أنه ليس بالنموذج السيئ اختيار رئيس ألمانيا عن طريق اقتراع مباشر" وذلك لدى حديثه عن ضرورة إدخال مزيد من مقومات "الديموقراطية المباشرة" التي تعد في غالب الأحيان الأسلوب المثالي لتجسيد سلطة الشعب.

وكان كولر قد تطرق أيضا في حديثه التلفزيوني هذا إلى انعدام التوازن في العدالة الاجتماعية في ألمانيا وعن قلة فرص التعليم لدى الطبقات الاجتماعية الضعيفة في هذا البلد، قائلا بأنه لم يتم بعد اتخاذ إجراءات كافية في هذا الصدد، إذ قلما يتمكن أبناء الطبقة العاملة الضعيفة من الالتحاق بالجامعات ومعاهد التعليم العليا الألمانية.

تحفظات سياسية على اقتراح كولر

Köhler bittet um das Leben der deutschen Geiseln

منصب ريئس ألمانيا منصب فخري ودور سياسي محدود

ولكن تصريحات كولر المتعلقة بانتخاب الرئيس الألماني مباشرة من الشعب لم ترق للكثيرين من الساسة الألمان وأثارت ردود أفعال متباينة. فقد جاء على لسان الناطق باسم الحكومة الألمانية أولريش فيلهيلم في العاصمة برلين أن أي اقتراح يتقدم به الرئيس الألماني مرحب به، بيد أنه اعتبر أن مكان النقاش حول هذا الموضوع يجب أن يتم تحت قبة البرلمان الذي يعد المؤسسة المسؤولة عن تشريع القوانين.

وفي سياق متصل يرى رئيس وزراء ولاية سكسونيا السفلى، كريستيان فولف (الحزب المسيحي الديموقراطي) أيضا أن الانتخاب المباشر للرئيس الألماني غير مجد. فمثل هذا الإجراء يولد انطباعا خاطئا لدى المواطنين الألمان الذين سيظنون، حسب وصف فولف، "بأن الرئيس الألماني يملك صلاحيات إدارية واسعة ونفوذا سياسيا كبيرا وهو ما لا يملكه الرئيس الألماني بموجب الدستور". في حين أيد هذا السياسي مسألة انتخاب المستشار الألماني ورؤساء وزراء الولايات الألمانية بشكل مباشر، ما سيجعل مراقبة الحكومة الألمانية من قبل البرلمان تتم بصورة مستقلة على حد تعبيره.

كما حذر نائب رئيس البرلمان الألماني (البوندستاغ) فولفغانغ تيرزه (الحزب الاشتراكي الديموقراطي) من أن الانتخاب المباشر للرئيس الألماني سيولد انطباعا خاطئا بأن منصب رئيس ألمانيا هو أهم منصب في الدولة، إلا أنه عكس ذلك لا يعدو كونه مجرد منصب تمثيلي ودور سياسي محدود.

دعم الليبراليين لاقتراح كولر

Deutschland Partei FDP Parteitag Guido Westerwelle

غيدو فيستافيله رئيس الحزب الليبرالي الديموقراطي

على خلاف ذلك لقي اقتراح الرئيس الألماني ترحيب الحزب الليبرالي الديموقراطي الذي يجد أن الانتخابات المباشرة لاختيار الرئيس الألماني ستنضوي عليها "مزايا عديدة" لكن حال تمديد الفترة الرئاسية لتصل مدة سبع سنوات على ألاّ يُسمح للرئيس المنتخب ترشيح نفسه لفترة رئاسية ثانية حسب تعبير غيدو فيستافيله.

ودافع هذا الأخير عن تصريحات الرئيس الألماني، حيث شدد على أن كولر لم يشأ من خلال هذا الاقتراح الحديث عن تمديد فترة رئاسته وإنما أراد من خلال ذلك إثارة مسألة أساسية تتعلق بكيفية تقريب السياسة من المواطنين مجددا. كما أشار إلى أن اقتراح انتخاب الرئيس الألماني مباشرة من الشعب ليس إلا واحدا من العديد من الإجراءات الأخرى التي تصب في نفس الاتجاه، مجددا دعوته إلى إدخال المزيد من الإصلاحات على النظام الفدرالي في ألمانيا.

مختارات