اعتقال معارض بحريني بارز بعد أسابيع من إطلاق سراحه | أخبار | DW | 12.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقال معارض بحريني بارز بعد أسابيع من إطلاق سراحه

لم يبق المعارض البحريني إبراهيم شريف طليقا إثر العفو الملكي عنه، إذ اعتقل بعد ثلاثة أسابيع من إطلاق سراحه. شريف معارض بارز في البحرين وكان رئيسا لجمعية "وعد" ذات التوجه العلماني وقضى أربع سنوات في السجن.

Symbolbild Arabischer Frühling Bahrain

صورة رمزية من الأرشيف

قالت وزارة الداخلية البحرينية اليوم الأحد (12 تموز/ آب 2015) إن معارضا سنيا بارزا اعتقل بعد ثلاثة أسابيع من إطلاق سراحه حيث اتهم بالتخطيط لقلب نظام الحكم الملكي. وقال بيان للوزارة نشرته وكالة الأنباء البحرينية إن إبراهيم شريف، وهو زعيم سابق لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) ذات التوجه العلماني، اعتقل بتهمة التخطيط للإطاحة بالحكومة والتحريض على "كراهية النظام" في خطاب ألقاه يوم الجمعة الماضي.

وذكرت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" التي ينتمي إليها شريف في بيان أن "إبراهيم شريف اعتقل في حوالي الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم الأحد عندما حضرت مجموعة من سيارات الشرطة إلى منزله وأخذته مخفورا إلى مركز شرطة الحالة بالمحرق وباشرت السلطات التحقيق الأولي معه ورفضت حضور محاميه للتحقيق".

وأوضحت الجمعية أن "السلطات الأمنية وجهت إلى شريف تهمة الحض على كراهية النظام وازدرائه، وقررت توقيفه لمدة 48 ساعة على ذمة التحقيق". وبحسب الجمعية، فإن شريف "نفى التهم جملة وتفصيلا مؤكدا أنه كان يطالب بالإصلاح قبل اعتقاله في مارس (آذار) 2011 واستمرت مطالبته بالإصلاح بعد الإفراج عنه يوم 19 يونيو (حزيران) الماضي".

وحصل شريف على عفو ملكي في 19 يونيو/ حزيران الماضي بعدما قضى في السجن أربع سنوات لدوره في انتفاضة طالبت بإصلاحات سياسية. وكان شريف لدى اعتقاله زعيما لجمعية وعد.

ورحب البرلمان الأوروبي في قرار أصدره هذا الشهر بإطلاق سراح شريف ووصفها بأنها "خطوة مرحب بها ومهمة في عملية بناء الثقة في البحرين." كما طالب البرلمان الأوروبي بحوار شامل بين الحكومة والمعارضة في البحرين.

ومرت البحرين، وفيها مقر الأسطول الخامس الأمريكي بمرحلة من عدم الاستقرار منذ الاحتجاجات الحاشدة التي قادتها الأغلبية الشيعية في 2011 للمطالبة بإصلاحات وبدور أكبر في الحكومة. وسيطرت السلطات البحرينية على الأوضاع بمساعد عسكرية من السعودية.

أ.ح (رويترز، ا ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان