اعتقال المعارض الروسي اليكسي نافالني قبيل مظاهرات مقررة | أخبار | DW | 12.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقال المعارض الروسي اليكسي نافالني قبيل مظاهرات مقررة

أُوقف أكثر من 200 شخص خلال التظاهرات ضد الفساد في روسيا، والتي دعا إليها المعارض اليكسي نافالني. كما أكدت شرطة موسكو خبر إلقاء القبض على نافالني بدعوى "تغيير موقع المظاهرة دون الحصول على موافقة السلطات".

أكدت زوجة المعارض الروسي اليكسي نافالني اعتقال زوجها من منزله قبل مظاهرة مقررة في موسكو اليوم الاثنين (12 حزيران/يونيو 2017). وكان نافالني، الذي يأمل في منافسة الرئيس فلادمير بوتين على مقعد الرئاسة العام المقبل، قد دعا لتنظيم مسيرات مناهضة للفساد في أنحاء البلاد في يوم روسيا. وكتبت زوجته يوليا "لقد ألقوا القبض على اليكسي في المنزل". وأكدت شرطة موسكو لوكالة تاس الروسية للأنباء أنه جرى احتجاز نافالني بسبب تغيير موقع المظاهرة في آخر لحظة.

وكانت سلطات موسكو قد وافقت على تنظيم المظاهرة في ميدان ساخاروف بوسط موسكو. ولكن نافلني أعلن أمس الأحد أنه غير مكان المسيرة لشارع قريب من الكرملين، ولكن لم يحصل على موافقة السلطات. وكان فريقه قد قال في وقت سابق إنه يتوقع أن يشارك في المظاهرة نحو 45 إلى 50 ألف شخص. وكان الكرملين قد حذر من تداعيات التجمع بصورة غير قانونية، مما أثار مخاوف من إمكانية حدوث مواجهة بين الشرطة والمتظاهرين.

وأفادت وكالة تاس بأن الشرطة بدأت في احتجاز المتظاهرين في الموقع الاحتجاجي الجديد الذي لم يحصل على موافقة السلطات. ونقلت الوكالة عن المكتب الصحفي لوزارة الداخلية القول إنه تم اقتياد نافالتي لمركز شرطة، حيث تم توجيه تهم إليه.

وذكرت منظمة "او في دي-انفو" غير الحكومية ومراسو وكالة فرانس برس بأنه تم إيقاف أكثر من 200 شخصاً، وخصوصاً في موسكو وسان بطرسبورغ. وأحصت المنظمة المتخصصة في متابعة التوقيفات خلال التظاهرات اعتقال 121 شخصاً في موسكو و137 في سان بطرسبورغ (شمال غرب)، كما قالت عبر "تويتر".

وشاهد مراسلو وكالة فرانس برس في المكان اعتقال أكثر من مئة شخص في سان بطرسبورغ وعدة آخرين في موسكو حيث كان التجمع أقل كثافة.

خ. س/ و. ب (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان