اعتقال ألماني مشتبه في انضمامه لداعش في مطار دوسلدورف | أخبار | DW | 04.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقال ألماني مشتبه في انضمامه لداعش في مطار دوسلدورف

اعتقلت السلطات الألمانية في مطار دوسلدورف شابا ألمانيا يشتبه في انضمامه لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. المشتبه به واحد من مئات الألمان الذين انضموا إلى القتال في سوريا، وتشكل عودتهم مشكلة للسلطات الألمانية.

قال ممثل الادعاء العام الألماني إن الشرطة اعتقلت اليوم الأربعاء (الرابع من آذار/ مارس 2015) رجلا (22 عاما) للاشتباه في انضمامه لتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش" والقتال مع المتشددين في سوريا. وجرى اعتقال الرجل ويدعى "كريم مارك ب" في مطار دوسلدورف. ويشتبه في أنه تدرب على استخدام السلاح مع تنظيم "الدولة الإسلامية" والتخطيط لهجمات بعد السفر إلى سوريا عبر تركيا في مارس/ آذار 2013، وانضمامه للتنظيم بحلول تشرين الأول/ أكتوبر.

وعاد "كريم مارك ب" إلى ألمانيا في بداية عام 2014 لكنه سافر مرة أخرى إلى سوريا في تموز/ يوليو من نفس العام. وذكرت وسائل إعلام أنه سعى للعلاج في ألمانيا لإزالة شظايا قنبلة يدوية استقرت في جسده لكنه تراجع عن ذلك وعاد إلى الشرق الأوسط. وسيمثل المعتقل أمام قاضي التحقيق التابع للمحكمة الاتحادية يوم الخميس.

وقال ممثل الادعاء العام في ألمانيا إن نظام العدالة الألماني يواجه صعوبات في التعامل مع عدد الجهاديين العائدين من سوريا ومع التحقيقات والمحاكمات الناجمة عن ذلك. وذكر مسؤولون ألمان أن نحو 600 مواطن ألماني انضموا إلى القتال في سوريا وأن نحو 70 لاقوا حتفهم هناك فيما يعتقد أن 200 عادوا إلى البلاد. وأعدت برلين في وقت سابق هذا العام خططا جديدة لاحتجاز بطاقات الهوية الشخصية لمن يحتمل أن ينضموا للجهاديين لما يصل إلى ثلاثة أعوام لمنعهم من السفر إلى سوريا.

ص.ش/ أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان