اعتقالات خلال تظاهرة لدعم عمال بناء مطار اسطنبول الجديد | أخبار | DW | 15.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقالات خلال تظاهرة لدعم عمال بناء مطار اسطنبول الجديد

فرّقت الشرطة التركية مساء السبت تظاهرة في اسطنبول نُظّمت دعماً لعمال البناء في مطار جديد، واعتقلت نحو عشرين شخصاً كانوا ينددون بالظروف المتردية في ورشة العمل. وكانت الشرطة قد اعتقلت نحو 500 عامل مضرب عن العمل الجمعة.

بعد أن اعتقلت الشرطة مساء أمس الجمعة نحو 500 من العمال المضربين عن العمل في موقع بناء مطار اسطنبول الثالث الجديد في المدينة العملاقة بسبب تردي ظروف العمل، دعت نقابة العمال التركية السبت (15 أيلول/ سبتمبر 2018) إلى مظاهرة داعمة لمطالب العمال، إلا أن الشرطة التركية تصدت لهم وفرقت المظاهرة واعتقلت نحو عشرين شخصاً، بينهم مراسل وكالة فرانس برس، بولنت كيليتش، الذي أطلق سراحه لاحقاً.

وكان عشرات المتظاهرين قد تجمّعوا دعماً لعمال موقع بناء ثالث مطار في اسطنبول، والذي من المفترض أن يفتتح أواخر تشرين الأول/ أكتوبر. ونُظّمت التظاهرة اعتراضاً على توقيف مئات العمال في موقع بناء المطار ليل الجمعة/ السبت بعدما تظاهروا احتجاجاً على تردي ظروف عملهم. وأعلن اتحاد النقابات الثورية في تركيا في تغريدة أن "500 عامل في المطار الثالث قد اعتقلوا".

وكان مئات العمال قد تظاهروا الجمعة أمام موقع بناء المطار، الذي يعتبر أحد المشاريع العملاقة التي انطلقت برعاية الرئيس رجب طيب اردوغان، قبل أن تفرقهم قوى الأمن، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء "دمير أوران". ويؤكد المتظاهرون حصول وفيات نتيجة حوادث في موقع البناء وينددون بتردي ظروف المعيشة في المساكن التي يقيمون فيها قرب الموقع. وأفادت شهادات جمعتها صحيفة "جمهورييت" المعارضة أن بعض العمال يشكون خصوصاً من وجود براغيث وبق في الأسرّة.

ونشرت المؤسسة المكلفة ببناء المطار بياناً مساء الجمعة يؤكد أن الإدارة التقت العمال ووعدت باتخاذ تدابير "في أسرع وقت ممكن" لتسوية المشاكل المطروحة. ولدى سؤالها عن الاعتقالات، رفضت متحدثة باسم المؤسسة الإدلاء بأي تعليق. ومساء السبت كان وسم "نحن لسنا عبيداً" بين الأكثر رواجاً على "تويتر" في تركيا.

وانتشر عشرات من عناصر الشرطة والدرك عند مدخل منطقة مساكن العمال وأجروا تفتيشاً دقيقاً للداخلين، كما انتشرت آليات مدرعة قربه، بحسب وكالة فرانس برس. ويعمل في موقع بناء المطار، الذي تقول السلطات التركية إنه سيكون الأكبر في العالم، نحو 35 ألف شخص بينهم ثلاثة آلاف مهندس وإداري.

وخلال زيارة منظمة للصحفيين في نيسان/ أبريل، قال وزير النقل إن 27 عاملاً لقوا حتفهم، بينهم 13 في حوادث عمل. لكن بعض العمال أكدوا لفرانس برس أن الرقم المعلن أدنى بكثير من العدد الحقيقي للوفيات وأن الموقع شهد حوادث كثيرة.

وفي مرحلة أولى، سيكون هذا المطار قادراً على استقبال 90 مليون مسافر سنوياً، ليبلغ 150 مليوناً في 2023، كما أكد الرئيس التركي بمناسبة هبوط أول طائرة في المطار في حزيران/ يونيو الماضي.

ح.ع.ح/ ي.أ (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان